• السبت 24 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر07:11 م
بحث متقدم

عمرو خالد: النبي فضّل الحصار على سفك الدماء ببلده

آخر الأخبار

عمرو خالد
عمرو خالد

متابعات

أخبار متعلقة

قال الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، إنه على الرغم من الحصار الذي فرضته قريش على النبي وأصحابه في شعاب بني طالب، لمدة 3سنوات عانوا فيها من آلام العزلة والجوع، لم يفكر المسلمون في العنف أو يلجأوا إليه، ثأرًا وانتقامًا منها، ولم يضعوا قوائم اغتيالات لمن وضعوا وثيقة الحصار، أو يفكروا في إنهاء الحصار بالقوة، بل ضحوا لئلا يحدث صراع في بلدهم.

وأضاف في الحلقة الخامسة عشر من برنامجه الرمضاني "نبي الرحمة والتسامح"، الذي يذاع على قناة "إم بي سي"  أنه بعد أن فشلت كل الوسائل التي لجأت إليها قريش للقضاء على الإسلام في مهده، اجتمع 40 من كبار وقادة قريش وكتبوا وثيقة، وقعوا جميعًا عليها، كانت تتضمن فرض حصار اقتصادي: لا نشتري منهم ولا نبيع لهم، حصار اجتماعي: لا نتزوج منهم ولا يتزوجوا منا، وحصار معنوي: لا نتكلم معهم ولا نجلس معهم.

وتابع خالد: الإقامة كانت في الشعب مسألة في منتهى القسوة، حيث بيوت ضيقة، ومكان ضيق بين جبلين، إلا أن المسلمين لم يقاموا القرار الصعب، على الرغم من أن بينهم اثنين يشتهران بالقوة: عمر بن الخطاب، وحمزة بن عبدالمطلب، فضلاً عن بني هاشم وهي قبيلة كبيرة، تجنبًا لسفك الدماء إن اندلعت حرب أهلية، ففضل النبي أن يخضع للحصار ومن معه على أن يدفع ببلده إلى الاقتتال والاحتراب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • عشاء

    08:38 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى