• الأربعاء 28 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر12:32 م
بحث متقدم

الصوفي الكاذب وبائعة الذرة

وجهة نظر

كاتب
كاتب

أبمن كامل

أخبار متعلقة

كلما وقفت على سيرة ائمة الصوفية كالجنيد والرفاعي وما كانوا عليه من شظف العيش والزهدفي الحياة والوقوفمع المظلومين وإحساسهم الدائم بالغربة بين الناس والإستئناس بالله وفرارهم من الحكام مع إتهامهملأنفسهم طوال الوقت وبكائهم على تقصيرهم بحق الله مع حبهم لكل الناس وعطفهم على مخالفيهم وشفقتهم على الناس حتى تمنى أحدهم أن يدخله الله النار فداءاً لأمة محمد ولا يعذبهم لجهلهم وتقصيرهم في حق الله وكانوا يعرفون العارف بالله بأنه صدره مشروح ، وقلبه مجروح ، وجسمه مطروحهذا فضلاً عن تواضعهم وإحساسهم أنهم على الطريق إلى الله وحسن ظنهم بالناس واساءه الظن بأنفسهم .
ثم خرج علينا الأقطاب الجدد للتصوف وقد لبسوا الحرير والعقيق وركبوا السيارات الفارهة حتى أن أحدهم يركب سيارة فارهه ويحيطه الحرس وأخذت أسمع منه فإذا هو يسيئ الظن بكل من خالفه ويستمطر لعائن الله على مخالفيه ولا يتمعر وجهه لمخالفه أتباعه لمنهج الشريعة وطريق التصوف فصار تصوف العوام رقص وطواف واختلاط وصار تصوف الخواصإستعلاءاً على الأنام وكنزاً للأموال ومناصرةً للحكاموتباهياً بالألقاب..
وفي ذات يوم وقفت على الطريق اشترى ذرة من بائعة على الطريق فسألتها ماذا تفعلين عند سقوط المطر؟
 ألا يفسد الفحم والذرة التي تبيعينها من المطر؟
 فقالت لي " أناانفق على أيتامي من بيع الذرة من عشرين سنة ولم يحدث هذا لي أبداً "
فقلت لها كيف ذلك ؟
 فقالت لي " ربك حنين على العباد ..فاليوم الذي تمطر السماء فيه اكون جبرت قبل المطر "
فقلت " جبرت " .. قالت يعني بعت الذرة كلها
 فقلت " جبرت " يعني إيه ؟!
قالت يعنيربنا جابر بخاطر الغلابة وحنين عليهم ..
فقلت لها اتعرفين الجنيد ؟!
فيا صديقي القطب الصوفي اخلع نعلك الذهبي وانزل من سيارتك الفارهة وغادر قصرك المنيف والبس خرقةاسلافك فعلى الطريق ستجد بائعة الذرة قد سبقتك فاجلس تحت قدميها وتعلم مبادئ التصوف .
[email protected]

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • عصر

    03:42 م
  • فجر

    03:16

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:42

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى