• الثلاثاء 25 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:58 ص
بحث متقدم
صحيفة أمريكية:

هذا السبب الحقيقي وراء "هجومي طهران"

صحافة عربية وعالمية

هجوم إيران
هجوم إيران

كتبت - جهان مصطفى

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية, إنه لا يمكن تبرير أي عمل إرهابي, إلا أن إيران بدأت تدفع فيما يبدو ثمن ما سمتها الأساليب الدموية, التي نشرتها في الشرق الأوسط والعالم, حسب تعبيرها.
وأضافت الصحيفة في تقرير لها في 8 يونيو, أن إيران هي من روجت لأساليب احتجاز الرهائن والتفجيرات الانتحارية, والمتفجرات المصنوعة يدويا، بالإضافة إلى الفتاوى التي تهدر دماء الكتاب والفنانين.
وتابعت " الميليشيات التابعة لإيران في الشرق الأوسط تستخدم أيضا العديد من الأساليب, التي يتبعها تنظيم الدولة".
وأشارت الصحيفة إلى أن "الشعب الإيراني هو ضحية لممارسات النظام الإيراني, ويواجه الآن خطر تنظيم الدولة", على حد قولها.
وكان هجومان متزامنان استهدفا في 6 يونيو, مبنى مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) وضريح مؤسس الجمهورية الإيرانية، آية الله الخميني, في العاصمة طهران, تبناهما تنظيم الدولة.
واستهدف الهجومان, اللذان أوقعا 17 قتيلا، فضلا عن عشرات المصابين, موقعين يحملان قيمة رمزية مهمة في إيران، ونفذهما خمسة مسلحين، بينهم انتحاريون فجروا أنفسهم.
وأعلنت إيران أن منفذي الهجومين إيرانيون ينتمون إلى تنظيم الدولة، وسبق أن سافروا إلى سوريا والعراق, قبل أن يعودوا إلى إيران.
كما أعلنت إيران أن القوات الأمنية قتلت المهاجمين الخمسة، واعتقلت خمسة أشخاص آخرين يعتقد أنهم كانوا يخططون لهجوم ثالث .
ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن محمد حسين ذو الفقاري، نائب وزير الداخلية, قوله :"إن المهاجمين دخلوا إلى مبنى البرلمان متنكرين بملابس نسائية عبر بوابته الرئيسة العامة، وإن أحدهم فجر سترة ناسفة داخل المبنى", وبعد فترة قصيرة من مهاجمة البرلمان, هاجم انتحاريان ضريح الخميني، الذي يقع على بعد 19 كم تقريبا عن مبنى البرلمان.
وأشارت تقارير إعلامية إيرانية الى أن امرأة هي من فجرت نفسها قرب الضريح.
وقال مدير الضريح محمد أنصاري لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (اسنا) إن "انتحاريين دخلا المرقد من الجانب الجنوبي وشرعا في إطلاق النار بصورة عشوائية ما أسفر عن مقتل شخص وجرح ثلاثة آخرين", وتابع "بدأت قوات أمنية في التعامل على الفور مع المهاجمين وقتلت أحدهما فيما فجر الثاني نفسه, وكان بحوزة الانتحاريين كمية كبيرة من المتفجرات والعبوات اليدوية الناسفة".
وفي 8 يونيو, أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية أنها اعتقلت 41 عنصرا ينتمون لتنظيم الدولة في مناطق مختلفة بإيران، وأضافت أنه تمت خلال عملية الاعتقال مصادرة عدد من الوثائق والأجهزة، حسب تعبيرها.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:52 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:18

  • مغرب

    17:53

  • عشاء

    19:23

من الى