• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:52 م
بحث متقدم

ترامب كاذب

مقالات

أخبار متعلقة

أكثر ما يثير غيرة الشعوب غير الحرة في العالم في شهادة جيمس كومي المدير السابق لوكالة التحقيقات الفيدرالية الأمريكية أمام لجنة من مجلس الشيوخ، وصفه لترامب خمس مرات خلال ساعتين بأنه "كاذب".. ثم تعليق سارة ساندرز السكرتيرة الصحفية للرئيس صباح الجمعة الذي ذكرت فيه "أعتقد أن الرئيس الأمريكي ليس كاذبا".
ما أصعب أن تكون حاكما لدولة حرة، الدستور والقانون والنزاهة والشفافية هم أسيادها. هؤلاء الأسياد مصيدة ترامب التي قد لا يفلت منها سوى بالعزل أو الاستقالة.
لذلك تحدثت نيويورك تايمز صباح الجمعة عن أن مزيدا من المراهنين وضعوا أموالهم لصالح رهان عدم استكمال ترامب لمدته حتى 2020 بالعزل أو الاستقالة.
الزيادة في المراهنين كشفتها أيضا شركة المراهنات البريطانية "لاد بروكس" حيث توقع المراهنون أن فرص عدم قدرته على الاستمرار وصلت إلى 63%.
أن يجري التحقيق بخصوص الحاكم وتصفه شهادة مسئول كبير سابق بأنه كاذب، ثم تنبري إدارته لنفي صفة الكذب، تعتبر في عالمنا أحد أعاجيب الدنيا، ودراما مثيرة في عالم الخيال. لم نجربها إطلاقا. الحاكم يتلقى الاتهامات والصفعات والشتائم بعد خروجه من السلطة، وهو لا يخرج إطلاقا بناء على استكمال مدته أو لعدم قدرته على الاستمرار أو لسقوطه في الانتخابات.
هو لا يسقط أبدا في الانتخابات ودائما نسبة نجاحه فوق الخمسة وتسعين في المائة، وإذا أراد التواضع وذر الرماد في العيون، يمكنه أن يقبل بخمسة وثمانين في المائة.
هذه الصورة المعاكسة من مرآة شهادة جيمس كومي هي ما أهتمت به الشعوب غير الحرة. الحلم الجميل الذي تدري أنه لن يتحقق أبدا لأن أسيادها هم دوائر النفوذ وأجهزة الأمن والإعلام الدعائي والفساد وعدم الشفافية.
أمريكا الحلم الجميل لهم ليس بسبب قدراتها الصناعية والاقتصادية والحضارية الهائلة، ولكن لما تتمتع به من حريات تعبير وإعلام لا يتثائب في البحث عن الحقيقة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى