• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:56 م
بحث متقدم

21 طفلا يقاضون" ترامب "

الصفحة الأخيرة

دونالد ترامب
دونالد ترامب 8/6/2017

ابتسام تاج

أخبار متعلقة

دونالد ترامب

المناخ

افاز

تقدم 21 طفلا الى المحكمة لمقاضاة الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب" بسبب تدمير المناخ ، ويذكر ان دعوى قضائية واحدة يمكن أن تمنع ترامب من تدمير كوكببنا بحسب ما أعلنته المنصة الإلكترونية العالمية " افاز" وهى تناضل من أجل البيئة وحقوق الانسان وحرية التعبير ومكافحة الفساد  والفر وحل الصراعات.

وقالت افاز فى بيان لها حصلت" المصريون" على نسخه منه  بأنه  بعد سنوات من محاولات تقديم اقتراحات قانونية تسوغ رفض هذه القضية، حكمت محكمة أمريكية مؤخراً بأن المواطنين الشباب البالغ عددهم 21 شخصاً والذين يقاضون الحكومة الأمريكية، يملكون الحق الدستوري بالمطالبة بمناخ آمن. لذا تم إحالة القضية التي رفعوها ضد الرئيس الأمريكي إلى محكمة فيدرالية للنظر فيها.

وأشار البيان بأنه فى حالة  ربحوا هذه القضية، فسوف يُجبر ترامب على كبح جماح شركات الوقود الأحفوري، ما قد يشكل نقطة تحول مفصلية بالنسبة للمواجهة المفتوحة من أجل المناخ.

وطالبت افاز كل المعنيين بالمناخ فى العالم  بمساعدة هؤلاء الأطفال لأنهم مجرد أطفال من قرى صغيرة في الولايات المتحدة مع فريق صغير من المحامين الأكفاء، لكنهم لا يملكون التمويل اللازم لمجابهة ترامب وشركات النفط الكبرى، لذلك توجهوا إلينا طلباً للمساعدة.

وأضاف البيان بأن المجتمع يملك قدرة فريدة على جمع المبلغ اللازم قبل موعد انطلاق المحاكمة، وكما يملك القدرة على تدويل المواجهة ورفع دعاوى قضائية في بلدان ومحاكم أخرى. قد تكون قضية هؤلاء الأطفال الشجعان الفرصة الأفضل لدينا لإيقاف حرب ترامب على كوكبنا. تبرع الآن بمبلغ بسيط لكي نتمكن من دعمهم وإطلاق حملات أخرى من أجل مستقبل آمن.

ويذكر ترامب  أعلن مؤخراً انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس العالمية بشأن المناخ، حيث يبذل هو وأصدقاؤه من صناعات الوقود الأحفوري كل ما في وسعهم من أجل عرقلة جميع الخطوات التي تهدف لإنقاذ المناخ، لكنهم لا يستطيعون شراء القضاة. شكل اللجوء إلى القضاء الوسيلة الوحيدة لإيقاف قرار ترامب بحظر سفر المواطنين من دول إسلامية، وقد تجبره المحكمة مجدداً اليوم بالتوقف عن عرقلة مساعي إنقاذ المناخ.

أثبت التحرك القضائي فعاليته من قبل. فقد رفع مواطنون هولنديون قبل عامين دعوى قضائية ضد حكومتهم لمطالبتها بخفض الانبعاثات الكربونية بالاستناد إلى العلم، ونجح هؤلاء في الفوز بأكبر قضية مناخية في التاريخ. تكمن أهمية الموضوع في أن تأثير الأحكام القضائية يتسم بالاستمرارية، ويمكن لقضية واحدة أن تسجل سابقة قضائية يبنى عليها لاحقاً. لذا، فقد لا نكتفي بمواجهة ترامب في المحكمة وحسب، بل يمكننا استغلال هذه السابقة من أجل إجبار جميع حكوماتنا على تنفيذ التزاماتها بشأن المناخ بشكل أسرع.

الدعوى الأمريكية المرفوعة من قبل جوليانا وآخرون ضد الحكومة الأمريكية، هي دعوى رفعها مجموعة شباب أمريكيين تتراوح أعمارهم بين 9 و 21 سنة، بالتعاون مع مجموعة من المحامين الأكفاء من منظمة Our Children’s Trust . ستساهم التبرعات في دعم أفضل الأدمغة القانونية لبناء قضية صلبة وجمع الأدلة وحشد الاهتمام العالمي حيالها، فضلاً عن إطلاق الحملات ورفع دعاوى أخرى في مختلف أنحاء العالم من أجل مواجهة جميع محاولات عرقلة الجهود الرامية لإنقاذ المناخ، كما ستساهم التبرعات في تأمين نقل جميع الأطفال مع عائلاتهم من قراهم إلى مكان انعقاد المحاكمة.

كان العام 2016 من أشد الأعوام حراً حتى الآن. وخلال 6 أشهر دخلت الأرض في عصر جليدي جديد، ما يؤكد على هشاشة مناخنا وعدم استقراره. قد يبدو ما نقوله ضرباً من الأوهام لكن الحقيقة هي أنه يمكن لهؤلاء الأطفال أن يحملوا مستقبلنا بين أيديهم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى