• الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر01:14 م
بحث متقدم
داخل البرلمان..

خطة نواب «25 _30» لوقف تمرير «تيران وصنافير»

آخر الأخبار

تحالف 25  30 في البرلمان
تحالف 25 30 في البرلمان

عبد الله أبوضيف

أخبار متعلقة

برلمان

ثورة

نواب

30

تيران وصنافير

كشف أعضاء مجلس النواب عن تحالف "25 _ 30" البرلماني عن خططهم لمنع تمرير اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميًا باسم "تيران وصنافير" والمزمع طرحها للنقاش في غضون الأيام القادمة.

وقال النواب، إنهم سيقومون بتنسيق المواقف مع نواب من خارج التحالف في رفض فض الاتفاقية حال عرضها للمناقشة داخل الجلسة العامة للمجلس الأسبوع المقبل, مشيرين إلى أنهم نجحوا في الحصول على موافقات من بعض النواب, مشيرين إلى أنهم سيدعمون وجهة نظرهم بخرائط وآراء لخبراء تؤكد مصرية الجزيرتين.

وبرر نواب التحالف الذي يشكل المعارضة السياسية داخل مجلس النواب رفضهم تقديم استقالتهم بان الانسحاب لن يؤدي إلي حل القضية وإنما سيساهم في تمرير الاتفاقية دون عناء , بالإضافة إلي أنهم لا يمثلون أنفسهم فقط وإنما يمثلون دوائرهم الانتخابية والتي انتخبتهم لتحقيق مصالحهم ومن ثم فان استقالتهم تمثل إهدار لهذه المصالح .

وقال خالد عبد العزيز شعبان عضو مجلس النواب عن تحالف 25"_30"، إن "أعضاء التحالف لن يتقدموا باستقالاتهم من مجلس النواب حال مناقشته لاتفاقية "تيران وصنافير", لأن ذلك سيساهم في تمرير الاتفاقية وإقرارها".

وأضاف، أنهم سيقومون بعرض وجهات نظرهم الرافضة للاتفاقية ومحاولة منع تمريرها بكافة الطرق, باعتبارها "تمثل انتهاكًا للدستور المصري والأحكام القضائية والتي أقرت بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية".

وأوضح لـ "المصريون"، أن "أعضاء التحالف والذي يمثل المعارضة داخل المجلس يقوم بمحاولات عدة لكسب أغلبية داخل مجلس النواب، وبالتالي رفض تمرير الاتفاقية، بالإضافة إلى تقديم وثائق للجنة التشريعية تؤكد أن جزيرتي "تيران وصنافير" مصريتان بحكم التاريخ والجغرافيا".

إلى ذلك، رفض اللواء محمد عقل عضو مجلس النواب وأحد الرافضين لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، مطالب قوى سياسية واجتماعية بتقديم الأعضاء الرافضين لاتفاقية "تيران وصنافير" لاستقالاتهم قبل مناقشتها في المجلس.

وأضاف أن "رفض الاتفاقية وعرض وجهات النظر حولها يساعد في عدم تمرير الاتفاقية على عكس الانسحاب من المجلس، الذي لن يؤدي إلى شيء سوى التصديق على الاتفاقية التي تمس الأمن القومي لمصر".

وتابع عضو لجنة الدفاع والأمن القومي لـ "المصريون": "مصر دولة ديمقراطية ومجلس النواب يستمع لكافة الرؤى والأطروحاتـ بالإضافة إلي أن الشعب انتخب نوابه للدفاع عن قضاياه وحقوقه المختلفة، ومن ثم فإن الانسحاب يعتبر إهدارًا لكافة هذه الحقوق التي تمس مصر وشعبها وأهل الدوائر الانتخابية التي انتخبت النواب".

وشدد على أن "النواب الرافضين للاتفاقية سيعملون بكل جدية لمنع التصديق على الاتفاقية سواء داخل اللجان الفرعية للمجلس أو عند عرضها في اللجنة العامة".

وعلمت "المصريون" من مصادر برلمانية، أن اللجنة التشريعية بمجلس النواب ستطرح اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والمعروفة إعلاميًا باسم "تيران وصنافير" للنقاش في الجلسة العامة للمجلس الأسبوع المقبل، لإبداء الرأي حولها.

وأضاف المصدر - الذي طلب عدم نشر اسمه – لـ "المصريون": "المجلس قرر مناقشة الاتفاقية وإقرارها خلال شهر رمضان والذي يصادف نهاية دور الانعقاد الثاني لمجلس النواب، حيث سيدخل بعدها في إجازة تنتهي بالانعقاد الثالث للمجلس في أغسطس المقبل".

وفي ديسمبر الماضي، أقر مجلس الوزراء، اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والمعروفة بـ"تيران وصنافير"، وأحالها إلى مجلس النواب، في خطوة أثارت جدلاً واسعًا حول قانونيتها فيما أكدت الحكومة أنها جاءت "طبقًا للإجراءات الدستورية المعمول بها بهذا الشأن".

وفي 16 يناير الماضي، قضت المحكمة الإدارية العليا برفض طعن هيئة قضايا الدولة (الممثلة للحكومة)، وتأييد حكم بطلان الاتفاقية بشكل نهائي.

وشهدت مصر، مظاهرات في أبريل من العام نيسان الماضي، احتجاجًا على قرار الحكومة في الشهر ذاته بـ"أحقية" السعودية في الجزيرتين بموجب اتفاقية لإعادة ترسيم الحدود.

وردت الحكومة على الانتقادات، التي وجهت لها بعد توقيع الاتفاقية، بأن "الجزيرتين تتبعان السعودية وخضعت للإدارة المصرية عام 1967 بعد اتفاق ثنائي" بين القاهرة والرياض بغرض حمايتها لضعف القوات البحرية السعودية آنذاك، وكذلك لتستخدمها مصر في حربها ضد إسرائيل.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • عصر

    02:54 م
  • فجر

    04:46

  • شروق

    06:09

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:54

  • مغرب

    17:18

  • عشاء

    18:48

من الى