• الأحد 25 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر10:44 م
بحث متقدم
القاهرة تتمسك بتسليمها 220مصريا ..

العصا والجزرة تهيمن علي محادثات «حماس» بالقاهرة

آخر الأخبار

السنوار
السنوار

مصطفي علي

أخبار متعلقة

حماس

قطاع غزة

الحصار

علاقات قطر

الملفات الشائكة

ألقت الخلافات التي تشهدها علاقات قطر بعدد من دول الخليج بظلالها علي المفاوضات التي يجريها بالقاهرة وفد حركة حماس بقيادة يحيي السنوار رئيس المكتب السياسي لحماس في قطاع غزة  مع عدد من المسئولين المصريين وسط توقعات بأن تسهم الأزمة في تليين مواقف حماس.

وتطرقت  المفاوضات التي يجريها وفد حماس في القاهرة إلى عدد من الملفات الشائكة منها مصير عدد من  أعضاء الحركة الموقوفين لدي من السلطات المصرية 220مصريا من  تتهمهم القاهرة في التورط في أعمال عنف ضد قوات الجيش والشرطة في سيناء فضلا عن مطالبة القاهرة بتعاون حماس مخابراتيا في التصدي للعمليات الارهابية في الشريط الحدود بين شمال سيناء وقطاع غزة

وتواجه المفاوضات خلافات في وجهات النظر بين الطرفين حيث تطالب حماس بأدلة من الجانب المصري حول تورط من تطالب القاهرة بتسليمهم ومنهم قيادات تنتمي للكتائب عز الدين القسام بالتورط بأعمال العنف ضد الجانب المصري وهو ما أخفقت القاهرة في تحقيقه حتي الآن ومع هذا تضع القاهرة هذا الملف كبند أول في أي مفاوضات مع حماس

وتربط القاهرة بين أي مطالب من حركة حماس بتخفيف الحصار علي غزة وتطوير معبر رفح  بشكل يسمح بدخول أكبر عدد من الفلسطينيين بضرورة قيام حركة حماس بتسليم القاهرة اكثر من 220مصريا تتهمهم القاهرة بالتورط في أعمال عنف وتزعمن بتوفير حماس ملاذات آمنة لهم في القطاع وهو ملف يرجح أن يصل الطرفان لتسوية مقبوله له خلال الجولة الحالية او الجولة القادمة علي الأقل

فيما تطالب حماس بمعلومات حول كشف مصير أربعة من عناصرها المختفين في مصر منذ عدة سنوات حيث تطالب حماس منذ مدة بضرورة الكشف عن مصيرهم بل انها تفاتح القاهرة دائما في ضرورة تحديد مصير هؤلاء اذا كانت القاهرة في فتح ملفات جادة علي رأسها صفقة تبادل الأسري بين حماس وإسرائيل

ويشير  وجود عدد من الشخصيات الأمنية مثل السنوار ، واللواء توفيق أبو نعيم قائد الأجهزة الأمنية في قطاع غزةالي الاهمية التي توليها الحركة لهذه الجولة من المفاوضات  ومراهنتها عليها في تسوية عدد من المشكلات مع مصر او محاولة اقناع القاهرة بكون الحركة شريكا أمنيا ولا عبا أساسيا في حربها علي الإرهاب بعد اقرار وثيقة الحركة الأخيرة وإعلانها فض ارتباطها بالقاهرة

من جانبها رجح الدكتور طارق فهمي رئيس وحدة الدراسات الاسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط تعاطي حماس بايجابية مع المطالب المصرية بالمسائل الأمنية في ظل رغبة الحركة في تحسين علاقاتها بالقاهرة في ضوء الصعوبات الشديدة التي تواجه الحركة بعد وصم الرئيس الامريكي دونالد ترامب لها بالإرهاب فضلا عن الازمة الشديدة التي تضرب قطر وهي حليف مهم للحركة بعد قطع عواصم عربية مؤثرة علاقاتها الدبلوماسية بها

ولفت الي ان الصعوبات الاقتصادية التي تواجه قطاع غزة ستفرض علي حماس ابداء اكبر قدر من المرونة مع المواقف المصرية لاسيما من جهة اصرار القاهرة علي تسليم حماس 220مصريا متهمين بالتورط في هجمات علي الشرطة والجيش في سيناء لافتا الي ان هناك تيارا داخل الحركة يراهن علي تطبيع العلاقات مع مصر خصوصا بعد إقرار الوثيقة الجديدة وإعلانها فك الارتباط مع جماعة الاخوان

ونبه الي ان هناك وعودا من القاهرة بوضع إجراءات جديدة لتشغيل معبر رفح اذا ما حققت المفاوضات الامنية مع مصر تقدما خلال المرحلة الحالية معتبرا انضمام موسي ابو مرزوق نائب رئيبس المكتب السياسي لحماس للمفاوضات مؤشرا ايجابيا نحو تحقيق هذه المحادثات طفرة

ونبه إلى ان الاوضاع المعيشية والاقتصادية في قطاع غزة وصلت إلى مستويات كارثية وغير مسبوقة ،الامر الذي ضاعف المعاناة الانسانية وسط وعود مصرية بوضع إجراءات جديدة لتشغيل معبر رفح بمعايير افضل اذا ما تقدمت المفاوضات الامنية بين قادة حماس والسلطات المصرية خصوصا تلك المتعلقة بإصرار القاهرة على تسليم نحو 220 مصريا مطلوبين لسلطات بلادهم ويقال ان حماس توفر لهم الحماية.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • فجر

    03:16 ص
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:03

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:08

  • عشاء

    20:38

من الى