• الجمعة 23 يونيو 2017
  • بتوقيت مصر10:36 ص
بحث متقدم

الرد المتين على كلام مجدى لاشين

أخبار الساعة

محمد طرابيه
محمد طرابيه

محمد طرابيه

أخبار متعلقة

 خلال إجتماع لجنة الإشراف والأجور الذى انعقد أمس ’ جلس مجدى لاشين رئيس قطاع التليفزيون وعضو المجلس الأعلى للإعلام ( منجعصاً ) ومتفاخرا أمام أعضاء اللجنة التى تضم نواب رئيس القطاع ورؤساء القنوات والإدارات المركزية  وقال : " أنا قفلت موقع وجريدة المصريون والذى كان يهاجمنى طوال 4 سنوات "  . والحقيقة التى لا يعلمها لاشين أن الجريدة ما تزال تطبع وتوزع داخل مصر حتى الآن , كما أن الموقع لا يزال يعمل لدى الغالبية العظمى داخل مصر رغم  محاولات حجبه  لأن ما لا يعلمه رئيس التليفزيون أن  هناك مواقع متخصصة لفك الحظر والحجب بوسائل بسيطة للغاية . 
ولعل أفضل رد على كلام لاشين وأمثاله ’ هو أن أهدى اليهم التصريحات المنشورة أمس لأحمد سليم  أمين عام المجلس الأعلى للإعلام ونشرت فى جريدة الاهرام ( عدد الأثنين 5 يونيو 2017 )  والتى أكد فيها  أن المجلس مع حرية الرأي، وأن هناك مواقع مهمة وجادة تقدم محتوي إعلاميا جيدا، لافتا إلي أن المجلس بصدد إعداد القواعد المنظمة لعمل المواقع الالكترونية . وقال سليم حرفيا : " وفيما يخص جريدة «المصريون»  فقد خاطبنا الجهات المسئولة وتبين أنه لم يتم التحفظ علي اموال الموقع ».
 أما عن كلام لاشين بأنه أغلق الجريدة والموقع  فهذا كذب وتضليل , لأنه لا يملك ذلك حيث أنه ليس إلا  مجرد " نفر " فى المجلس الأعلى للإعلام . كما أن كلامه يؤكد أنه يقوم بإستغلال نفوذه المزعوم من خلال عضويته فى المجلس الأعلى للإعلام   لتصفية حساباته الشخصية مع من يقومون بالكتابة عن سياساته الفاشلة والتجاوزات التى حدثت داخل التليفزيون  منذ أن تولى رئاسته فى 26 نوفمبر 2013 .
وبهذه المناسبة أؤكد للجميع أن هذا الكلام للرد على مجدى لاشين وليس دفاعا عن جريدة المصريون التى لها قيادات محترمة يستطيعون القيام بذلك , وأكشف للجميع ايضاً أننى لست معينا بجريدة المصريون , حيث أننى أكتب مقالات فيها  ( من الخارج ) ولم أتقاض جنيها واحداً منها منذ عام  2010 وحتى كتابة هذه السطور . أقول ذلك وأتحدى أى شخص أو جهة – مهما كانت – أن تكذبنى فى حرف واحد مما أقوله  , وأؤكد للجميع أننى لست صاحب مصلحة من وراء ما أكتبه سوى كشف الحقائق للرأى العام وكشف الفساد والتصدى لمافيا الفاسدين الذين يهدرون المال العام .
كما أؤكد أيضاً أننى مؤيد تماماً لأية إجراءات تتخذها الدولة ضد أى موقع أو صحيفة يثبت بالدليل القاطع - وليس بالكلام المرسل  - أنه يحرض على العنف والإرهاب ويهدد واستقرار الدولة  أو يتلقى دعما أو تمويلا ً من جهات خارجية لتنفيذ أهداف وأجندات خاصة  تهدد الأمن القومى لمصر .


- .. بمناسبة الحديث عن مجدى لاشين نسأل : اذا كان الحد الأقصى لأجور العاملين بالدولة بما فيهم رئيس الجمهورية 42 ألف جنيه , فكيف يتم السماح للاشين بتجاوز هذا المبلغ حيث أنه يتقاضى  أكثر من 30 ألف جنيه  فقط عن عمله كرئيس للتليفزيون , اضافة إلى أنه عضو فى مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامى ويتقاضى فيها عن حضور  كل إجتماع مبلغ 3500 ( الزيادة تمت منذ 29 أبريل 2017 بعد أن كانت 2500 جنيها فقط عن الإجتماع الواحد  ) اضافة الى المكافآت السنوية التى يتم صرفها  لأعضاء مجلس إدارة المدينة . وهنا نسأل أيضاُ : كم تتقاضى يا مجدى مقابل عضويتك فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أم أنك " متطوع " فى هذا العمل " لأجل الله والوطن " ؟!! .


- أعجبنى تأكيد مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن هناك بيان يومى، لمنع الألفاظ البذيئة والنابية فى الأعمال الدرامية . وأتمنى أن يصر مكرم ومعه قيادات المجلس وفى مقدمتهم أحمد سليم الامين العام  على تنفيذ ما قاله فى لقائه ببرنامج "ما وراء الحدث"، مع الإعلامية لميس الحديدى، بأن المجلس بحث إمكانية دفع غرامة ضخمة تصل لـ150 ألف جنيه، عن كل لفظ بذئ شريطة أن تتوافق عليه شروط البذائة، ولو تكرر ذلك 5 مرات على الشاشة يطلب إشعارًا بتسجيل جديد للقناة، ويلغى ترخيص القناة وتطلب ترخيص جديد وتدفع رسوم الترخيص الجديد، لافتاً إلى أن التطبيق سينهى المشكلة فى غضون ثلاثة أيام.
 وفى رأيى الخاص أن هذه الإجراءات لو تم تنفيذها فسوف تحد من البذاءات و ( قلة الأدب ) ومشاهد العنف التى نشاهدها فى المسلسلات سواء على شاشات التليفزيون المصرى أو الفضائيات والتى أصبحت كلها تضع  شعارات ( 18+ أو 16+ )  وكأن الناس أصبحوا يشاهدون قنوات القمر الأوربى أو ( الهوت بيرد)  رغم أننا فى شهر رمضان المبارك .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في تمرير مجلس النواب لاتفاقية «تيران وصنافير»؟

  • ظهر

    12:02 م
  • فجر

    03:15

  • شروق

    04:57

  • ظهر

    12:02

  • عصر

    15:41

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى