• الأربعاء 18 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر10:17 م
بحث متقدم
بعد 4 سنوات..

لماذا سمح النظام بزيارة «مرسى»؟

الحياة السياسية

الرئيس المعزول محمد مرسي
الرئيس المعزول محمد مرسي

كتب_ إسلام رضا

أخبار متعلقة

بعد أن تمكنت أسرة الرئيس المعزول محمد مرسي، برفقة محامى الأسرة، من زيارته بمقر احتجازه للاطمئنان على حالته الصحية، طرحت العديد من التساؤلات وعلامات الاستفهام على الساحة السياسية عن الأسباب التى سمحت للنظام بإعطاء أسرة "مرسى" التصريح بزيارته، وخاصة أنها الزيارة الأولى من نوعها بعد الإطاحة به  من الحكم فى 30يونيو 2013.

وكتب عبد الله، نجل محمد مرسى، عبر صفحته الشخصية بـ«فيسبوك»: «الحمد لله السخى الكريم، الحمد لله الذى قدّر اليوم لوالدتى حرم الرئيس محمد مرسى، وأختى الشيماء، زيارة ولقاء والدى الرئيس محمد مرسى فى مقر احتجازه والاطمئنان عليه، وعلى أحواله وحالته الصحية بعد انقطاع ومنع تام للزيارة منذ أربع سنوات». 

ورحب المحلل السياسي، مجدى حمدان، بموافقة الدولة بزيارة أسرة مرسى رئيس الجمهورية الأسبق فى محبسه ببرج العرب، لافتًا إلى  أن الزيارة تأخرت كثيرًا، بسبب تعنت النظام فى إصدار القرار بالزيارة طول فترة حبسه، بالرغم من أن القانون يعطى الحق لمرسى أو غيره كمواطن مصرى بالزيارة، ولدية كل الحقوق فى أن يتمتع بواجبات المسجون من حسن المعاملة وكل الأمور الخاصة بذلك.

 وعن سبب موافقة النظام لأسرة مرسى بزيارته فى محبسه بعد عزله من الحكم فى 2013، رأى حمدان خلال تصريحه لـ"المصريون"، أنها تدل على سعى  الدولة للتهدئة وعمل هدنة مع جماعة الإخوان المسلمين خلال الأيام القادمة، وبالتالى فإن الزيارة بداية لفتح طريق المصالحة بين النظام والإخوان، مع اقتراب الانتخابات الرئاسية، لاسيما وأن جماعة الإخوان المسلمين تمتلك  قوى كبيرة فى الشارع المصري.

وعن حديث "مرسى" لأسرته، بأنه مازال رئيسًا لمصر، أكد المحلل السياسي، أن مرسى لا يتمتع بذكاء، وخاصة أنه أعطى مبررات كثيرة عن فترة حكمه، مؤكدًا أن النظام ضرب عصفورين بحجر واحد، أولها"إعطاء رسالة للرأى العام الخارجى بأن مرسى يعامل كمسجون وأن الحديث بأنه يعامل هو وجماعة الإخوان المسلمين بالسجون المصرية معاملة خاصةغير صحيح"، ثانيًا "رسالة للداخل بأن الرجل مازال يرى نفسه رئيسًا رغم خروج الشعب عليه، وهو ما يعطى مبررًا للنظام بوضعه فى السجن، فضلاً عن رسالته لجماعة الإخوان بالخارج والداخل بأن النظام لن يتردد فى توجيه ضربات لهم خلال الفترة المقبلة .

 ويتفق معه، المحامى الحقوقى حسين بدران، عضو منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الإنسان، بأن هناك مصالحة قادمة بين جماعة الإخوان المسلمين والسلطة الحالية، لاسيما وأن المسجون فى جميع السجون له الحق  فى الزيارات العائلية والتواصل مع المحامى الشخصى له بحسب لوائح الإدارة العامة للسجون، لكن النظام لا ينفذ هذه التعليمات على مرسى وقيادات جماعة الإخوان المسلمين ، لأنه يتخوف من أن تكون هذه الزيارات تمثل تهديدًا عليه .

وأكمل بدران خلال تصريحه لـ"المصريون"، أن هناك شائعات تروجها  قيادات جماعة الإخوان المسلمين بالخارج، بأنه سيقوم بعمل اجتماع يتم حشد فيه جميع منظمات المجتمع المدنى للتصعيد ضد تجاوزات النظام مع الرئيس المعزول محمد مرسي، مما دفع النظام إلى امتصاص هذا التصعيد وصرح بالزيارة لأسرة "مرسى" لتهدئة الرأى العام الخارجى .

أما جماعة الإخوان المسلمين، رأت أن الزيارة جاءت نتيجة الضغوط التى مارستها الإخوان بالخارج بمساعدة منظمات المجتمع المدنى للسماح لأسرة مرسى بزيارته، بحسب تصريح القيادى الإخوانى محمد سودان لـ"المصريون".

جدير بالذكر، أن أسرة مرسى قد أصدرت بيانًا طالبت فيه بزيارته فى بداية شهر رمضان الحالى، وجاء فيه «يحل علينا شهر رمضان الكريم هذا العام ليكون الخامس الذى يقضيه الرئيس الشرعى المنتخب الدكتور محمد مرسى، داخل محبسه دون أن يلتقى أو يرى أحدًا، وهو الأول لنجله المحامى، والمتحدث باسم أسرته، أسامة محمد مرسى، داخل محبسه».

 وأضافت الأسرة فى بيانها «وفى هذا الإطار رأت أسرة الرئيس أن تضع الرأى العام والشعب المصرى، مؤكدة أنهم لا يعلمون شيئًا عن مكان وظروف اعتقاله أو طعامه وشرابه أو حالته الصحية، وخاصة بعد شكوى الرئيس مرتين من تعرض حياته للخطر داخل مقر احتجازه، والتى كان آخرها فى 6 مايو الماضى».

ودعت الأسرة فى بيانها كل الأحرار فى العالم والمنظمات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة وكل مهتم بالحرية والنضال، أن يلتفتوا إلى ملف انتهاك حقوق الرئيس محمد مرسى ونجله أسامة مرسى.

واختتمت الأسرة البيان: «كما تؤكد أسرة الرئيس أن زيارته فى محبسه والاطمئنان عليه هو حق لا مكرمة، تكفله كل الدساتير والقوانين الدولية المنظمة للعدالة».

 

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:42 ص
  • فجر

    04:42

  • شروق

    06:05

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:58

  • مغرب

    17:25

  • عشاء

    18:55

من الى