• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر02:09 ص
بحث متقدم

هل لعب "قطب" دورًا أساسيًا في وضع خطة ثورة يوليو؟!

الحياة السياسية

سيد قطب.. شهيد ما كتب تعيس الحب
سيد قطب.. شهيد ما كتب تعيس الحب

منار مختار

حالة من الغضب سيطرت على التيار الناصري، بسبب "مسلسل الجماعة"، بعد قيامه بعدد من المغلطات التاريخية فى حق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وثورة الـ1952، وعلاقة سيد قطب المفكر الإسلامي، وعضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين، ومشاركته في وضع القواعد والأسس مع مجلس قيادة الثورة، التي انطلقت من خلالها ثورة يوليو، وذلك وفقًا لما جرى من أحداث بالمسلسل وانتفض ضده التيار الناصري بقياداته.


وقال هشام حبارير، عضو المكتب السياسى للحزب الناصري، إن العديد من المغلطات التاريخية التى وردت فى مسلسل الجماعة بشأن مجلس قيادة الثورة، وثورة يوليو 1952، وعلاقة سيد قطب بها، والمغالطة الكبرى بشأن انتماء الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لجماعة الإخوان كعضو فيها، مشيرًا إلى أنه كان يجب على كاتب العمل الدرامى خاصة التاريخي، أن يقرأ كل الكتب والمراجع الخاصة بالتوقيت الذى يتم العمل عليه لعدم الخروج بمثل هذه المغالطات.


وأضاف حبارير فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن علاقة سيد قطب بثورة يوليو غير صحيحة بالمرة، مشيرًا إلى أن الراحل محمد نجيب رئيس الجمهورية السابق نفسه لم يكن يعلم بموعد قيامها أو الخروج بها، فكيف أن يقوم مجلس قيادة الثورة بالاجتماع بسيد قطب، للتخطيط لثورة، وهو لم يكن عضوًا من الأساس فى المجلس أو تابع للجيش فى ذلك الوقت.


وأوضح حبارير، أن كتاب الأعمال، لا يستطيعون التفرقة بين الأعمال الكتابة الدرامية، والتاريخية، مشيرًا إلى أنه كان يجب أن يتم توثيق كل الأحداث بشكل تاريخى يضمن عدم المساس أو الدخول في مغالطة إلا لو كانت بسيطة فى المضمون الذى يقدمه العمل التاريخي.


وأشار القيادى الناصري، إلى أنه عبد الناصر لو كان عضوًا فى جماعة الإخوان أو أشرك سيد قطب فى الثورة، لكان من باب أولى أن ينتهز الفرصة عندما أصبح رئيسًا وسيطر على الجماعة سيطرة كاملة وتخلص من قياداتها.


وفى سياق متصل عبر محمد سامي، رئيس حزب تيار الكرامة الناصري، عن صدمته من السياق الدرامى الذى يسير عليه مسلسل الجماعة فى إطار انتماء عبد الناصر للإخوان، أو مشاركة سيد قطب فى ثورة يوليو، مشيرًا إلى انه لم يقرأ لأى من المؤرخين أو الكتاب الذين دونوا عن هذه الفترة أو الحقبة التاريخية عن كون قطب مدرسًا لأعضاء مجلس قيادة الثورة.


وأضاف سامى فى تصريحات خاصة لـ"المصريون"، أن هناك حالة من الالتباس على الأمر فى شئون علاقة جماعة الإخوان بمجلس قيادة الثورة، وما نشاده عبر هذا المسلسل يعد اجتهادات من الكاتب وكان يجب أن يتشاور مع المؤرخين المعنيين بالأمر قبل كتابة العمل الدرامى وعرضه.


وأوضح القيادى الناصري، أنه يحترم السيناريست وحيد حامد، مؤكدًا انه ليس من الأشخاص الذين من الممكن أن يعتبروا ممكن يتربصون أو عدائيون تجاه عبد الناصر، ولكنه يميل بشكل كبير إلى الناصرية أكثر من أى شيء أخر، لذلك لم يهدف حامد إلى تشويه عبد الناصر أو فترته ولكن ربما حدث لبس وتداخل تاريخى لا أكثر.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • فجر

    05:02 ص
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى