• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:20 م
بحث متقدم
"وول ستريت جورنال":

ضجة كبرى في بروكسل ضد "ترامب"

صحافة عربية وعالمية

إسرائيل تفتح أول مكتب لها في حلف الناتو
إسرائيل تفتح أول مكتب لها في حلف الناتو

كتبت - جهان مصطفى

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية, إن الرئيس دونالد ترامب أثار ضجة كبيرة خلال قمة حلف الناتو في بروكسل, عندما تجاهل تأكيد التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن أوروبا ضد أي هجوم.
وأضافت الصحيفة في مقال لها في 27 مايو, أن كل رئيس أمريكي منذ عهد ترومان كان قد تعهد بدعم المادة الخامسة من ميثاق حلف الناتو التي تفيد بأن الولايات المتحدة تتعهد بالدفاع عن أوروبا.
وتابعت " ترامب لم يؤيد بشكل واضح المادة الخامسة من ميثاق الحلف التي تقول إن الاعتداء على أحد أعضاء الحلف يعني اعتداء على جميع الأعضاء".
وخلصت الصحيفة إلى القول :"إن هناك اتهامات أوروبية بأن ترامب باع الناتو, فيما اتهمته بعض وسائل الإعلام الأمريكية بأنه يخلق الكثير من المشاكل من تلقاء نفسه، ولا يتمكن من الفوز بما يريد, مهما يفعل".
وكانت شبكة "سي بي اس" الأمريكية, أبرزت أيضا "التصرفات الغريبة", التي قام بها الرئيس دونالد ترامب أثناء قمة حلف شمال الأطلسي "الناتو" في بروكسل, والتي أثارت جدلا واسعا.   
وقالت الشبكة في تعليق لها في 26 مايو, إن ترامب قام بـ"حركة عدوانية", عندما أقدم على دفع رئيس وزراء الجبل الأسود باليد, ليظهر هو في المقدمة.
وتابعت " ترامب أثار أيضا غضب أعضاء الحلف عندما قال إن هناك 23 دولة من أصل 28 من الدول الأعضاء في الناتو مازالت لا تدفع ما يجب عليها دفعه مقابل الدفاع عنها". 
وأشارت الصحيفة إلى أن تصرفات ترامب عكست بوضوح الخلافات داخل الناتو.  
وكان ترامب كرر في أول مشاركة له في قمة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" التي استضافتها العاصمة البلجيكية بروكسل الخميس الموافق 25 مايو، انتقاده للناتو, وحث شركاءه في الحلف  على مشاركة أكبر في مكافحة الإرهاب وتسديد المبالغ المتوجبة عليهم لكن من دون أن يبدد الغموض حول الالتزام الأمريكي في الدفاع عن أوروبا.
وكرر ترامب انتقاداته للحلف الذي وصفه في السابق بأنه "متقادم", وقال :"حلف المستقبل يجب أن يركز على الإرهاب والهجرة وعلى التهديدات من روسيا على الحدود الشرقية والجنوبية للحلف الأطلسي".
وحسب "الفرنسية", لم يتطرق ترامب إلى موضوع هام كان  العالم يترقبه، ألا وهو تقديم دعم واضح وصريح للبند الخامس من معاهدة الأطلسي الذي ينص على وجوب أن يساعد الحلفاء أي دولة عضو في حال تعرضها لاعتداء خارجي.
وتابع "على الدول الأعضاء في الحلف تسديد متوجباتها بشكل عادل والوفاء بالتزاماتها المالية". وأضاف "هذا ليس عدلا للمواطنين الذين يسددون الضرائب في الولايات المتحدة".
وكان ترامب يشير بذلك إلى دول الحلف التي لا تبلغ موازنتها الدفاعية 2% من إجمالي الناتج الداخلي وهو الهدف المحدد بحلول 2024. ووافق الحلف في قمة بروكسل على الانضمام إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة, مع الوعد ببذل مزيد من الجهد ضد الإرهاب.
وتعقيبا على تصريحات الرئيس الأمريكي، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان واضحا في تصريحاته بشأن الدفاع عن أوروبا وكان أيضا "فظا" بشأن مطالبته للحلفاء بمزيد من الإنفاق الدفاعي.
وبدأت زيارة ترامب الأولى إلى بروكسل بخلافات عدة في وجهات النظر سواء حول روسيا والاحترار المناخي و التبادل الحر. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إنه كان من الصعب التوصل إلى "موقف مشترك".
يُشار إلى أن ترامب كان قد أثار قلق حلفاء أوروبيين مهمين بطلبه زيادة الإنفاق الدفاعي، وحديثه -أثناء حملته الانتخابية- عن تشكيل تحالف مع روسيا لمواجهة تنظيم الدولة، ووصفه حلف الناتو بأنه قد عفا عليه الزمن.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    06:01 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى