• الأربعاء 19 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:33 م
بحث متقدم
"فورين بوليسي" محذرة..

هذا ما سيحدث بعد "هجوم المنيا"

صحافة عربية وعالمية

ضحايا أتوبيس المنيا
ضحايا أتوبيس المنيا

كتبت - جهان مصطفى

قالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية, إن الهجوم الذي استهدف حافلة تحمل أقباطًا, وهم في طريقهم إلى أحد الأديرة في وسط محافظة المنيا بصعيد مصر, هو الأحدث في سلسلة هجمات إرهابية تستهدف المسيحيين.  
وأضافت المجلة في تعليق لها في 27 مايو, أن هذا الهجوم جاء بعد نحو شهر من مقتل وإصابة العشرات في حادثي تفجير كنيستي مارجرجس بطنطا والمرقسية بالاسكندرية.
وتابعت " تنظيم داعش تبنى أيضا في السابق هجوما استهدف الكنيسة البطرسية, التي يقع مقرها بجوار الكاتدرائية المرقسية العباسية, ما أسفر حينها عن مصرع 25 نحو 25 شخصا, بالإضافة إلى هروب حوالي 100 عائلة قبطية من سيناء بعد سلسلة من الهجمات التي استهدفتهم".
واستطردت المجلة " تكرار الهجمات التي تستهدف المسيحيين تعكس عدم كفاءة من قبل السلطات المصرية في حمايتهم, فيما يسعى تنظيم الدولة لتهديد استقرار مصر وإشاعة الفوضى عبر استهداف الأقباط". 
وخلصت "فورين بوليسي" إلى التحذير من أن هناك استراتيجية خطيرة يتبعها تنظيم الدولة في مصر, وأن الأسوأ قد يكون في الطريق, بعد انتقال الهجمات التي تستهدف المسيحيين إلى أماكن جديدة.
وكانت السلطات المصرية أعلنت أن هجوما استهدف الجمعة الموافق 26 مايو حافلة للأقباط في محافظة المنيا نفذه مسلحون كانوا يستقلون سيارات دفع رباعي على الطريق الصحراوي قرب مدينة العُدوة، ما أسفر عن مصرع نحو 29 شخصا بينهم أطفال.
وردا على الهجوم, توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بمعاقبة الدول التي تدعم الإرهاب وتقدم له المال والسلاح , من دون مجاملة أو مصالحة.
وأضاف السيسي, عقب اجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الهجوم, أن هناك جهات تسعى لضرب الاقتصاد والسلام الاجتماعي في مصر.
وتابع الرئيس المصري "مصر لن تتردد أبدًا في ضرب معسكرات الإرهابيين في أي مكان، حتى لو كان خارجها".
وتنفيذا لتوجيهات السيسي، قال سلاح الجو المصري إنه شن غارات على معسكرات إرهابية في ليبيا.
وحسب "رويترز", أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في اتصال هاتفي مع بطريرك الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني أن أجهزة الدولة "لن تهدأ قبل أن ينال المسئولون عن هجوم المنيا جزاءهم على هذه الجريمة".
وجاء اتصال السيسي بالبابا تواضروس الثاني بعد ساعات من مطالبة الكنيسة القبطية في بيان السلطات بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي خطر هذه الحوادث التي تشوه صورة مصر وتتسبب في آلام العديد من المصريين".
وهجوم المنيا هو الرابع ضد الأقباط في أقل من ستة أشهر, ففي ديسمبر من العام الماضي, قتل نحو 25 قبطيا في تفجير داخل كنيسة ملاصقة لبطريركية الأقباط الأرثوذكس في قلب القاهرة.
وفي إبريل الماضي، سقط نحو 45  قتيلا في هجومين استهدفا كنيستين بطنطا والاسكندرية أثناء احتفال الأقباط بمناسبة أحد الشعانين.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    06:01 م
  • فجر

    04:23

  • شروق

    05:46

  • ظهر

    11:54

  • عصر

    15:23

  • مغرب

    18:01

  • عشاء

    19:31

من الى