• الأحد 28 مايو 2017
  • بتوقيت مصر04:45 ص
بحث متقدم

الوزراء يخدعون النواب بـ«تأشيرات وهمية»

الحياة السياسية

قانون جديد لـ"تحصين الوزراء" بالبرلمان
قانون جديد لـ"تحصين الوزراء" بالبرلمان

حسن علام

أخبار متعلقة

البرلمان

المسؤولين

الوعود

التأشيرات

الوهمية

على الرغم من موافقة الحكومة على غالبية طلبات أعضاء مجلس النواب، بل وفي أحيانٍ كثيرة تضع اعتمادًا ماليًا لتنفيذ تلك الطلبات، إلا أن معظم تلك الموافقات تصير بعد ذلك حبرًا على ورق، ولا يُنفذ شيء منها، ما جعل برلمانيين يصفونها بالتأشيرات أو التوقيعات الوهمية.

برلمانيون، نوهوا إلى أنهم شكوا مرارًا وتكرارًا من ذلك الأمر، لكن دون جدوى، وهو ما يسبب لقطاع كبير منهم إحراجًا أمام أهالي الدائرة، لا سيما بعد إبلاغهم بأن المشروع تمت الموافقة عليه وتحديد اعتماد مالي له، ثم ما يلبسون أن يفاجأوا بأن تلك الموافقات ليست إلا تأشيرات وهمية.

أشرف عزيز إسكندر، عضو مجلس النواب، قال إن غالبية المسئولين يؤشرون أو يوقعون على غالبية طلبات النواب بالموافقة، ولكنهم لا يعطون مواعيد محددة للتنفيذ، بل يستخدمون ألفاظًا مطاطة حتى لا يستطيع أحد محاسبتهم على التأخير بعد ذلك.

وأوضح إسكندر، خلال تصريحه إلى "المصريون"، أنهم يستخدمون جملاً مثل ستراعى في الخطة القادمة أو جارٍ التنفيذ في أقرب وقت، وأيضًا سينفذ عند توافر الموارد، أو سيدرج في الخطة العامة، وما شابها من جمل، مشيرًا إلى أن النائب لن يستطيع محاسبة الوزير حتى بعد مرور عدة أشهر؛ لأن التأشيرة لم يتم تحديدها بتوقيت.

ولفت إلى أن تلك الشكوى ليست خاصة بعدد قليل من أعضاء البرلمان، ولكنّ هناك عددًا كبيرًا يعانون من نفس المشكلة.

وأكد عضو مجلس النواب، أنه عند سؤال المسئول عن سبب التأخير أو عدم التنفيذ بعد مرور عدة أشهر أو وقت ليس بالقليل، يكون الرد عدم توافر الموارد أو لم يدرج في الخطة.

أما حسن عمر، عضو مجلس النواب، أكد أن عددًا كبيرًا من النواب يعاني من مشكلة التأشيرات غير الواقعية أو الوهمية، مشيرًا إلى أنه تقدم بشكوى لرئيس مجلس النواب موجهة لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين.

وأوضح عمر، خلال تصريحه إلى "المصريون" أنه حصل على جواب من وزارة الصحة لتطوير مستشفى الخصوص المركزي، منوهًا بأنه تم توفير الاعتماد المالي لها، وتم تحديده بميعاد، وليست موافقة فقط.

ولفت إلى أنه حتى هذه اللحظة لم يتم تنفيذ خطة التطوير على الرغم من وجود الاعتماد المالي لها، مشيرًا إلى أنه منتظر الرد من رئاسة الوزراء على شكواه.

وطالب عضو مجلس النواب، المسئولين والأجهزة الحكومية، بالتدريب على أساليب التعامل مع النواب، وعدم إعطائهم وعود زائفة.

وقال أحمد فاروق أبو عبده، عضو مجلس النواب، إنه تقدم ببيان عاجل إلى الدكتور علي عبدالعال، رئيس البرلمان بخصوص التأشيرات الوهمية الصادرة من أعضاء الحكومة لنواب الشعب، موضحًا أنه حصل على موافقة صريحة من وزير الإسكان لبدء تنفيذ مشروع الصرف الصحي لـ8 قرى بالدائرة منذ 4 شهور ولكن لم يتم التنفيذ حتى الآن.

وأضاف فاروق، في تصريحات صحفية له، أن تأشيرات الوزراء لخدمة المواطنين وهمية، مطالبًا رئيس البرلمان بالتدخل في هذه المسألة وحسمها، متابعًا: "الناس ماسكة فينا بالدائرة والنواب تولوا المسئولية منذ عام و4 شهور ولم يتم تنفيذ شيء ملموس على أرض الواقع".

وذكر عضو مجلس النواب، أن الدائرة تقع بها مستشفى وردان وتم صدور قرار بتخصيصه "مركزي" منذ 10 سنوات، موضحًا أن ذلك المستشفى يخدم 400 ألف نسمة.

وطالب الدكتور علي عبدالعال، بتشكيل لجنة تقصى حقائق، للوقوف على الوضع بدائرة منشأة القناطر، ومستوى الخدمات ومعاناة المواطنين بصورة كاملة.

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادات جديدة في الأسعار خلال شهر رمضان؟

  • شروق

    04:58 ص
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى