• الجمعة 22 سبتمبر 2017
  • بتوقيت مصر11:55 ص
بحث متقدم

هل يحاسب المصريون على مقر الحكم الصيفي؟

الحياة السياسية

زيارة السيسي
زيارة السيسي

عبدالله أبو ضيف

أخبار متعلقة

السيسي

اسكندرية

فاروق

العلمين

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه برؤساء تحرير الصحف القومية، عن عزم الدولة إنشاء مدينة "للحكم الصيفي " في مدينة العلمين تكون مركزًا لعقد اجتماعات الوزارة ومكان لمؤتمرات الكبري و الدولية, ويري المختصون أن مشروع إنشاء مدينة للحكم الصيفي في العلمين خطوة علي طريق المشروعات طويلة المدي التي طالما طرحتها الحكومة كمشروع قناة السويس الجديدة أو العاصمة الإدارية و غيرها، إلا أن هذه المشروعات لا تأتي بفائدة مباشرة علي المواطن المصري الذي يعيش في حالة اقتصادية هي الأسوأ منذ فترة كبيرة و تعاني فيها مصر بشكل عام من وضع اقتصادي متدهور, فيما يري آخرون أن المشروع له فوائد تتمثل في جذب المزيد من الاستثمارات وفرصة للابتعاد عن محور وادي النيل الذي أصبح مكتظًا بالسكان .

مشروع مدينة الحكم الصيفي لم يكن الأول من نوعه، وإنما سبق وقام الملك فاروق في أربعينيات القرن الماضي باعتبار مدينة الإسكندرية مدينة "للحكم الصيفي "، وأنشأ مقرًا لحكم البلاد وقنصليات لأغلب الدول التي تترك بعثة دبلوماسية لها في مصر , وكانت تعتبر الإسكندرية في هذا الوقت تمثل طريقة من الملك للخروج من الازدحام السكاني في القاهرة .

من جهته قال الدكتور محمد طاحون الخبير الاقتصادي، إن إنشاء مدينة للحكم الصيفي وفق تصريحات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه برؤساء تحرير الصحف القومية يحتاج إلي فائض في الإنفاق وزيادة في حجم الإنتاج الاقتصادي وهو ما تفتقر إليه مصر في الآونة الأخيرة ويقي التساؤل الرئيس حول كيف يمكن توفير مصادر جديدة يمكن علي أساسها بناء مدينة جديدة في العلمين يمكن أن تصبح مكانًا للحكم والإدارة .

و أضاف أستاذ الاقتصاد في تصريح لـ "المصريون" أن الحكومة المصرية غالبًا ما تهتم بمشروعات اقتصادية ضخمة لكنها لا تأتي بفائدة مباشرة علي المواطن المصري والذي يعاني من ظروف معيشية وارتفاع للأسعار كبير في الآونة الأخيرة , ومن ضمن المشروعات تفريعة قناة السويس أو العاصمة الإدارية والآن الحديث عن إنشاء مدينة في العلمين وغيرها من المشروعات التي لا يمكن أن تكون مشاريع تستند عليها الدولة في زيادة النمو الاقتصادي أو تحقيق نهضة اقتصادية .

وأوضح طاحون، أن الاقتصاد المصري في حاجة للاعتماد علي المشروعات الصغيرة في الفترة المقبلة والبعد عن المشروعات التي تحقق ثمار طويلة المدي لتحقيق نمو ملحوظ وفوري يشعر به المواطن المصري و من ثم يتم جذب استثمارات, وبالتالي يمكن عمل مشروعات طويلة المدي علي أساس اقتصاد قوي ونظام سليم .

قال الدكتور مدحت الشريف، الخبير الاقتصادي، إن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال اجتماعه مع رؤساء تحرير الصحف القومية بشأن إنشاء مدينة للحكم الصيفي في العلمين أنه ليس مشروعًا جديدًا وإنما تم العمل به إبان حكم الملك فارق في أربعينيات القرن الماضي بجعل الإسكندرية مقر للحكم في فصل الصيف ونقل اجتماعات الوزراء والمؤتمرات المهمة وعقدها في مدينة الإسكندرية .

وأضاف الشريف في تصريح لـ " المصريون" أن المشروع يهدف بشكل كبير لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية إلي مدينة العلمين وخلق منافسة اقتصادية جديدة خارج نطاق محافظة القاهرة المحدود والذي اكتظت به السكن والمشكلات الاجتماعية ويعاني أغلب المستثمرين من الاستثمار فيه نظرًا لكثير من العوائق, مضيفًا بأن العلمين طريقة جديدة لخلق لامركزية في نظام الحكم من جهة والتقليل من الكثافة السكانية في محور وادي النيل .

وأشار الشريف، أن العائق الأساسي في بناء مدينة بالعلمين وتوفير الإمكانات اللازمة للاستثمار يتمثل في الظروف الاقتصادية التي تمر بها مصر في الآونة الأخيرة في ظل الظروف المعيشية الصعبة والنقد الدائم الموجه للحكومة المصرية بشأن الاهتمام بالمشروعات الكبيرة علي حساب المشروعات التي تأتي بفائدة مباشرة علي المواطن المصري.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع عودة أحمد شفيق إلى مصر لخوض انتخابات الرئاسة؟

  • عصر

    03:20 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:56

  • عشاء

    19:26

من الى