• السبت 17 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:58 م
بحث متقدم

دخول الشهر الثاني في إضراب المعتقلين الفلسطينيين

عرب وعالم

إضراب المعتقلين الفلسطينيين
إضراب المعتقلين الفلسطينيين

وكالات

دخل مئات المعتقلين الفلسطينيين اليوم الأربعاء، شهرهم الثاني في إضرابهم المفتوح عن الطعام (إضراب الحرية والكرامة)، وسط إصرار على إعطائهم حقوقهم والعيش بكرامة داخل سجون الاحتلال.

ويخوض مئات الأسرى الفلسطينيين؛ منذ الـ17 من شهر أبريل الماضي، إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، يهدف لتحقيق جملة مطالب، أبرزها؛ إنهاء سياسة العزل والاعتقال الإداري، وتركيب هاتف عمومي للأسرى كي يتواصلوا مع ذويهم، إضافة لمجموعة من المطالب التي تتعلق بزيارات ذويهم، وأخرى تتعلق بعلاجهم.

وفي أحدث تطوّرات الإضراب، كشفت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني، أن مصلحة سجون الاحتلال نقلت 40 أسيرًا من المضربين منن معتقل "نفحة" إلى "أوهليكدار"، وفق "قدس برس".

وفي الخليل ورام الله، أغلق متظاهرون مقر الأمم المتحدة في كلا المدينتين تضامناً مع الأسرى المضربين، أمّا طلاب جامعة تل أبيب، فأقاموا سلسلة بشرية صامتة في باحة الجامعة نصرة للأسرى في يومهم الـ31 للإضرابب  مطالبين بإطلاق سراحهم.

في حين اندلعت مواجهات مع الاحتلال في مدينة طولكرم ما تسبب بإصابة متظاهريْن نتيجة استنشاق الغاز الدامع الذي كان يُطلقه الجنود، وكذلك في مخيم الجلزون وسلواد قضاء رام الله ما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي.

وإلى شرقي القدس، حيث قام شبان بإغلاق الطريق الواصلة ما بين بلدتي "العيزرية وأبو ديس"، مشعلين إطارات المركبات، كنوع من التضامن مع الأسرى.

وقام عدّة نشطاء وشبان فلسطينيين بإغلاق عدد من الشوارع والطرق الرئيسية في البلدات والقرى الفلسطينية بالتراب وإطارات المركبات ضمن حملة التضامن مع الحركة الأسيرة في معتقلات الاحتلال.

من جهته، أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" الأسير مروان البرغوثي أنه في حال لم تقم إدارة سجون الاحتلال في اليوم الثلاثين من الإضراب بمناقشة مطالب الأسرى، فإنه سيتوقف عن شرب الماء.

وجاء هذا الإعلان خلال الزيارة التي أجراها المحامي خضر شقيرات له في معتقل "الجلمة" قبل عدة أيام.

وأشارت اللجنة الإعلامية للإضراب إلى أن هذا الإعلان يعني أن الإضراب قد دخل مرحلة خطيرة وحساسة، محملة إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المضربين عن الطعام، مع استمرارها بتنفيذ إجراءات قمعية وانتقامية بحقهم، وتعنتها الواضح في عدم الاستجابة لمطالبهم.

وتحتجز "إسرائيل" 6 آلاف 500 معتقل فلسطيني، موزعين على 22 سجنًا، من بينهم 29 معتقلًا منذ ما قبل توقيع اتفاقية "أوسلو" بين الاحتلال ومنظمة التحرير (1993)، و12 نائبًا، ونحو 50 فلسطينية؛ من ضمنهنن 13 فتاة قاصر.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • مغرب

    05:01 م
  • فجر

    05:02

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:01

  • عشاء

    18:31

من الى