• الإثنين 19 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:41 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

"أوبر".. طفرة للسيدات في مصر

آخر الأخبار

صورة الخبر الاصلي
صورة الخبر الاصلي

علا خطاب

سلط موقع "heise " الألماني الضوء على ظاهرة قيادة السيدات في مصر لعربيات الأجرة، بعد أن كان ذلك مقتصرًا على الرجال فقط، مشيرًا إلى أن نظام "أوبر" أحدث طفرة في مصر، ساهمت في انتقال السيدات من قيادة المنزل إلى قيادة "التاكسي" .

وأوضح الموقع في التقرير، أن رد الرجال على قيادة السيدات لـ"التاكسي" هو تكفيرهن، بينما عارض البعض هذا العمل، حيث يرون أنه خطر على "السيدات"، في حين تساءل الموقع لما كل هذه الضجة؟، مشيرًا إلى السيدة رحاب مهران، التي تعد جزءا من نتاج ثورة المصريين على الأنظمة الفاسدة، معتبرًا إياها واحدة من السائقين الأوائل لخدمة سيارات عبر الإنترنت في مصر.

وقالت "مهران" البالغة من العمر 33 عاما، إنها رأت في عملها في "أوبر"، هو عبارة عن وسيلة مواصلات عبر تطبيق متاح على أجهزة الهواتف الذكية، تحدى الحدود التي وضعها المجتمع المحافظ بطبعه.

وعلق الموقع أن قصة "رحاب مهران" تعتبر طفرة كبيرة لسيدات في مصر، كما أنه مؤشر على ازدهار خدمة "أوبر" في الشرق الأوسط مؤخرًا، التي قد تم التنازع عليها، في ألمانيا في السنوات الأخيرة، وأصبحت متداولة من الهواتف الذكية في مصر .

يمكن للمستخدمين استخدامها لاستدعاء السيارات عبر "جي بي اس" إلى حيث هم ويمكن أن يذهب إلى العنوان الذي تم إدخاله بالمثل، فمنذ بدء "أوبر" في خريف 2014 في مصر، حيث البلد الأكثر اكتظاظًا من حيث عدد السكان في العالم العربي، قد سجلت الشركة بالفعل حوالي أكثر من 50 ألف سائق، ومن بين هؤلاء عدة مئات من النساء الآن .

وفى السياق ذاته، أوضح مدرب الشباب في أوبر مصر، عبد اللطيف واكد، أن قبول الشركة لسائقات هو للأخذ بمبدأ تكافؤ الفرص في المجتمع، متابعًا أن "تمكين المرأة هو أحد اهتماماتنا الرئيسية"، ويقول "عبد اللطيف" البالغ من العمر 29 عاما، كانت هناك مشاريع فعلا مع النساء مثل "التاكسي الوردي" هو للسيدات فقط، التي تم العمل به منذ عام 2015 ولكن كان أعداد قليلة نسبيًا لنساء العملات فيه.

وعقب الموقع أن  خدمة "أوبر" لديها ميزة، تعتبر أكثر أهمية في مصر من أي بلد عربي آخر، وهو حماية المرأة من التحرش، وهذا السوء في مصر مثل أي مكان آخر تقريبًا، أن مرتكبي هذه الانتهاكات، لا يذكر اسمه، وهو الأمر الذي يعد حماية للرجال في الشارع، خاصة سائقي سيارات الأجرة.

ولكن الأمر مختلف عند "أوبر" ومنافسه "كريم"، حيث يتم تسجيل المعلومات الخاصة بكل رحلة، فضلاً عن هوية السائقين، وأوقات وأماكن الرحلة، وهذا يخلق حالة من الأمن لدى النساء.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عشاء

    06:30 م
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى