• الأحد 18 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر12:49 م
بحث متقدم

أصحاب المعاشات يتوعدون بالتصعيد للمطالبة بحقوقهم

الحياة السياسية

البدري فرغلى رئيس اتحاد  أصحاب المعاشات السابق
البدري فرغلى رئيس اتحاد أصحاب المعاشات السابق

ياسمين علاء الدين

البدري فرغلي يتهم الحكومة بتقديم معلومات مغلوطة للرئيس

يواصل أصحاب المعاشات معركتهم ضد الحكومة لصرف مستحقاتهم المالية والحصول على كل حقوقهم، لتثار حالة من الغضب بين صفوف أصحاب المعاشات عقب تصريحات غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، بعدم صرف علاوة شهر يوليو المقبل بدون حد أدنى أو أقصى بنسبة %10، مبررة استثناء أصحاب المعاشات من الزيادات بسبب عجز ميزانية الدولة، ورغم كل الخطوات التصعيدية التي خاضها أصحاب المعاشات من وقفات احتجاجية بميدان طلعت حرب، وإرسال خطابات ومذكرات للرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء والبرلمان بجانب الدعاوي القضائية المرفوعة للمطالبة بحقوقهم، إلا أنه لم يحدث أدني تغيير أو استجابة.

ومن جانبه، تعجب البدري فرغلي رئيس اتحاد أصحاب المعاشات، من طريقة تعامل الحكومة الحالية مع أصحاب المعاشات، قائلًا: أنا حضرت كل معارك مصر مع الإنجليز ومع إسرائيل ولم أشعر بالمرارة أو الخوف مثل شعوري الآن اتجاه قضيتنا.

وهدد فرغلى في تصريح خاص لـ"المصريون"، بأنه إذا استمر الرئيس في تجاهل مطالب أصحاب المعاشات، سوف يكون هناك خطوات تصعيدية تصل للخروج في مظاهرات بالأكفان والبدل الحمراء، موضحًا أن رغم تكرار طلبنا لمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلا أنه يرفض هذه المقابلة وكل ما يصله من أخبار عن فئة أصحاب المعاشات تصله من الوزراء ومغلوطة أيضًا.

وتابع رئيس اتحاد المعاشات: "المعاشات أخذت من رواتبنا طوال فترة خدمتنا وعملنا ولذلك هى ليست مرتبطة بعجز ميزانية أو غيره، مشيرًا إلى إن مشروع القانون الجديد الذي تعده وزارة التضامن يعتبر كارثيًا ومن ضمن بنوده يحرم الفتاة من أن ترث في معاش والدها.

وفى سياق متصل قال فاروق العشري، رئيس اتحاد المعاشات السابق، إنه يتم التنكيل بهم وسط تجاهل المسئولين بالحكومة الحالية بدون أي مبرر لذلك، موضحًا أن المسئولين يجبرونهم على التظاهر من أجل الحصول على حقوقهم المسلوبة.

وطالب العشري في تصريح خاص لـ"المصريون"، باحترام حقوق الإنسان مهددًا بالتصعيد والحصول على حقوقهم أمام المجالس الدولية لحقوق الإنسان.

وتوعد أصحاب المعاشات في آخر اجتماع لهم أمس بمقر حزب التجمع بميدان طلعت حرب بتصعيد الأمر والخروج ضد هذا التنكيل والتجاهل حاملين أكفانهم وبدل حمراء ولكن ستترك الكلمة للمحكمة في قضية صرف 80% من العلاوات التي كانت تصرف أثناء العمل وإن لم تستجب الحكومة خلال هذه المدة سينفذ التصعيد.

وفى السياق نفسه قال عبد الكريم عبد الصمد أحد أصحاب المعاشات، إن التضخم في الأسعار والخدمات فاقت الحدود في الفترة الحالية وأصبح المعاش الذي يصرف لهم غير كاف لكل هذه المتطلبات من مأكل وعلاج ومصاريف أسرة، موضحًا أن الفساد من الحكومة وغياب الرقابة عليها جعل أصحاب المعاشات الملاذ لسرقة مستحقاتهم.

وأوضح عبد الصمد في تصريح خاص لـ"المصريون"، أنه ليس هناك مستشفيات تأمين صحي مناسبة والعلاج بها غير مطابق للمواصفات الآدمية، مشيرًا إلى أن غياب الرقابة وعدم محاربة الفساد جعل هناك تجاوزات كبيرة قائلًا: "الوزيرة بتقول تكلفة المعاشات للدولة واللي بيتصرف حاجة ثانية وإلى بيقوله الرئيس حاجة ثالثة".

وتابع عبد الصمد أن الشقق المخصصة لمحدودي الدخل لا تمت لمحدودين بأي صلة بسبب علو أسعارها.

وهذا ما أكده محمد المنشاوي أحد أصحاب المعاشات، أن المعاشات لا تسمح لهم بحياة كريمة لأسرهم بسبب قلتها وتعنت الوزارة والمسئولين في تحقيق مطالبهم، مضيفًا: "بجانب مطالب أسرنا وأولادنا فالعلاج أصبح مطلبًا لأصحاب المعاشات".

وأضاف المنشاوي في تصريح خاص لـ"المصريون"، إن أصحاب المعاشات سيظلون مدافعين عن حقوقهم ومطالبهم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • عصر

    02:40 م
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:29

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى