• الأحد 21 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر01:37 م
بحث متقدم

بلاغ للنائب العام يتهم "مسرح مصر" بازدراء الدين الإسلامي

قضايا وحوادث

الحلقة الأخيرة  من مسرح مصر تحصل على أعلى تريند
مسرح مصر

شيماء السيد

تقدم محمد مصطفى سليمان، كاتب وباحث في الأديان ومدير أكاديمية "ابن تيمية للأبحاث المعرفية والعقائدية" ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد فرقة "مسرح مصر" وأبطالها الفنانين "أشرف عبدالباقى و مصطفى خاطر وعمر متولى"، وغيرهم من أعضاء الفرقة، يتهمهم فيه بإزدراء الدين الإسلامي، والسخرية من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وذلك في إحدى حلقاتهم التي عرفت وانتشرت تحت عنوان "كفار قريش والعنتيل" وغيرها من العناوين على شبكة الإنترنت.

وذكر البلاغ رقم 5237 لسنة 2017 عرائض النائب العام، أن المشكو في حقهم، قاموا من خلال فيديو انتشر علي موقع اليوتيوب والفيس بوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، بتمثيل مشهد يظهر بعضهم على هيئة الكفار، وأحدهم على هيئة شخص أسلم في صدر الإسلام وتحديدًا فى عصر الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم، ومدة الفيديو حوالي دقيقتين.

وقد دار في الفيديو حوار كالتالي:

يقول الممثل/ عمر متولى وهو باسم العنتيل فى المسرحية فى الثانية 377 تقريبًا: أنا سأذهب وأقتل كل من اتبع هذا الدين – ثم يخرج من المشهد من باب جانبى ثم صوت يقول لقد اسلم العنتيل في الدقيقة 44 ليدخل ممثل اخر يدعى / مصطفى خاطر من باب آخر على أنه العنتيل وقد اسلم فى الثانية 50 تقريبًا فيقول: السلام عليكم و رحمة الله

ويقول أشرف عبد الباقى له: من أنت واحد أعضاء الفرقة يقول له العنتيل ابن كلى

فيقول أشرف عبد الباقى: أنت العنتيل ابن كلى؟

 فيرد مصطفى خاطر: لقد اهتديت إلى دين الإسلام فأنشرح قلبى وانشرح صدرى وابيض وجهى وبقيت (بيبى فيس زى ما أنتم شايفين كده) وقد ورد في قصة اسلام الصحابى الجليل اسيد ابن الخضير قول معاذ: لقد جاءكم أسيد بغير الوجه الذي ذهب به.

 ويبدء الممثل مصطفى خاطر فى دعوتهم إلى الإسلام و يرفضون فيتركهم ويخرج ليعود الممثل: عمر متولى فى الدقيقة 1.36 وهو صاحب نفس الإسم فى المسرحية والشخصية ذاتها العنتيل من باب اخر ليقول : هاى عليكم فيرد الممثل اشرف عبد الباقى لقد ارتديت ؟

 لفيت من ورا ارتديت ؟ فيقول له الممثل : عمر متولى: اقعد اسكر معاكم ولا أروح دار الشيخ على؟ فيرد الممثل أشرف عبد الباقى فى الدقيقة 1.48 تعال تعال نقعد نسكر اليوم خمراً و نساء وغدا (نقتل محمد عليه الصلاة والسلام) فيردد من خلفه اعضاء فرقته عليه الصلاة والسلام.

 وذكر البلاغ أن ما جاء بهذا الفيديو يمثل التطاول علي الدين الاسلامي وعلى جناب رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي من المفترض ان يكون له كل القدسيه والاحترام خصوصا اننا في بلد جاء دستورها ان الاسلام دين الدوله ، وجاء دستورها بالمحافظه علي القيم والاخلاق والعادات والتقاليد للشعب المصري .

 وحيث ان ما جاء بهذا الفيديو يمثل جريمه ازدراء الدين الاسلامي وتكدير الامن والسلم العام والسب والقذف حيث اثار غضب المسلمين واثار غضب كل من شاهد هذا الفيديو بما به من تطاول واستهزاء بالدين الإسلامى وكذلك الرسول صلى الله عليه و سلم و الصحابة رضى الله عنهم.

 ـ وقد حرم الله في كتابه العزيز الاستهزاء بالدين الاسلامي وبكل ما يرمز للدين الاسلامي، في سوره التوبه قالي تعالي ((وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ ? قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ )) التوبة 65 .

:عنه فى محكم كتابه قال تعالي فمن يستهزيء بالإسلام ، سواء كان ذلك في أمراً شرعياً أم في غيره

التوبة 655 . ((لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ))

وقد سبق لجريدة الأهرام بتاريخ 2/10/ 20144 نشر فتوتين لدار الإفتاء المصرية و كذلك فتوى المجامع الفقهية بالدول الإسلامية حول حرمة تمثيل الصحابة .

 وفتوى قديمة من دار الإفتاء أيضا فى عهد الشيخ جاد الحق شيخ الأزهر الراحل وقت أن كان مفتياً بذلك المعنى وكان مما جاء فيها: إن عصمة الله لأنبيائه ورسله من أن يتمثل بهم شيطان مانعة من أن يمثل شخصياتهم إنسان ويمتد ذلك إلى أصولهم وفروعهم .

وكذلك فى ذات المقال نشرت جريدة الأهرام الأتى :

 وفى بحث فقهى موسع للدكتور مجدى محمد عاشور المستشار الأكاديمى لمفتى الجمهورية عن حكم تجسيد الأنبياء والصحابة فى الأعمال الفنية، وعلة التحريم قال الدكتور عاشور إن حكم التمثيل من الأساس حكم مختلف فيه بين الفقهاء المعاصرين حيث حرمه البعض على إطلاقه كالعلامة المحدث أحمد بن الصديق الغمارى وهو ما ذهبت إليه اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية وبين مبيح له بضوابط تجب مراعاتها شكلا وموضوعا كالعلامة الشيخ حسنين محمد مخلوف مفتى الديار المصرية سابقا, والإمام الأكبر الدكتور عبدالحليم محمود، والإمام الأكبر الشيخ جاد الحق على جاد الحق والشيخ عطية صقر وهو ما ذهبت إليه دار الإفتاء المصرية, ولجنة الفتوى بالأزهر الشريف .

وطالب مقدم البلاغ في نهايته بالتحقيق في الشكوي والتأكد من صحتها واتخاذ اللازم قانونا ضد المشكو في حقهم واحالتهم للمحاكمه الجنائيه لقيامهم بازدراء الدين الاسلامي و السخرية من رسول الله صلى الله عليه و سلم و الإستهزاء بجنابه الشريف و الصحابة الكرام رضى الله عنهم وتكدير الامن والسلم العام و اثار غضب المسلمين واثاره غضب كل من شاهد الفيديو الخاص بما فيه من تطاول واستهزاء برسول الله صلى الله عليه و سلم و الصحابة رضى الله عنهم مما يهدد ويكدر الامن والسلم العام اذا لم يتخذ اجراءات رادعه ضدهم، بما يوجب عقابهم طبقًا لنصوص مواد قانون العقوبات فى هذا الشأن.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عصر

    03:45 م
  • فجر

    03:32

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى