• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:53 ص
بحث متقدم
الثلاثاء القادم..

100 نائب في رحاب«الطيب» ضد قانون«أبوحامد»

الحياة السياسية

الامام الاكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر
الامام الاكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب - أحمد حسن

قال مصطفي بكرى عضو مجلس النواب، إن وفدًا من أعضاء مجلس النواب، سوف يقوم بزيارة الامام الاكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر يوم الثلاثاء القادم، وذلك للإعراب عن دعم النواب للأزهر ودورة فى خدمة قضايا الأمة.

وأضاف بكرى، فى تصريحات صحفية، أنه سوف يضم الوفد أكثر من مائة نائب يمثلون كافة الاتجاهات والأحزاب والقوى السياسية والمستقلين ويضم الوفد عددًا كبيرًا من رؤساء اللجان وقيادات البرلمان .

وأعلن عدد كبير من النواب رفضهم للقانون المقدم من النائب  محمد أبو حامد، وقال النائب مجدى  بيومى فى تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، إن شيخ الأزهر خط احمر والدستور حصن المنصب ومنحه الاستقلال التام، ولا يجب علينا كنواب أن نوافق على قانون يخالف الدستور.

وأضاف بيومى، أن شيخ الأزهر رمز للإسلام الوسطى القائم على السلام والتسامح فى العالم كله، مشيرًا إلى أن الأزهر كان وسيظل منارة للعلم فى العالم كله.

واستنكر بيومى، الحملة الشرسة التى يقودها بعض الإعلاميين ضد فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، مشيرًا إلى أن العالم كله يقدره فلا يجب أن يُهان فى بلده.

وعن مشروع القانون، قال بيومى، إن الغالبية العظمى من الموقعين عليه، كانوا يظنون أنه قانون خاص بتطوير الأزهر والجامعة، ولم يتخيل أحد أن به أى مساس بشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أو مؤسسة الأزهر.

وأكد بيومى، أن النواب يرفضون تحديد مدة شيخ الأزهر أو التدخل فى طريقة اختياره، مشددًا على أن الاقتراب من الأزهر أمر غير صحيح ولن نسمح به.

وأكد جمال عباس عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، بدائرة أسيوط، وعضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان،  رفضه لمشروع القانون الذي تقدم به النائب محمد أبو حامد بشأن تعديل قانون تنظيم الأزهر رقم 103 لسنة 1961، والذي تضمن تحديد مدة ولاية شيخ الأزهر بست سنوات ويجوز إعادة انتخابه بعد انتهاء ولايته لمرة واحدة فقط.

وقال جمال عباس، إن البرلمان لم يوافق على مثل هذا القانون، مؤكدًا أن بنوده مُخالفة للدستور في "المادة7" من باب المقومات الاجتماعية وسحب صلاحيات شيخ الأزهر في تعيين هيئة كبار العلماء ومنحها لرئيس الجمهورية، مؤكدًا أن الأزهر في الآونة الأخيرة يتعرض لحملة شرسة مُتمثلة في الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وكان النائب محمد محمود ياسين، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، قد دعا، إلى تكوين وفد برلماني، لزيارة مشيخة الأزهر الشريف، للقاء الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، تعبيرًا عن مساندتهم للمشيخة ضد مشروع القانون الذي تقدم به أحد النواب والخاص بتعديل القانون رقم 103 بشأن إعادة تنظيم الأزهر، والهيئات التي يشملها، والمستحدث في أحد نصوصه مادة لمحاسبة شيخ الأزهر تنص على عقوبات متدرجة، تبدأ باللوم وتنتهي بعدم الصلاحية.

وقال "ياسين"، إنه دعا منذ ما يقرب من 10 أيام، إلى تكوين هذا الائتلاف البرلماني، مشيرًا إلى أن عدد النواب المنضمين وصل إلى 100 نائب يمثلون أحزاب «المصريين الأحرار، ومستقبل وطن»، وتكتل «25 - 30»، ونوابًا من ائتلاف دعم مصر، ومستقلين، مشيرًا إلى أن الزيارة من المحتمل أن تكون الأربعاء المقبل.

وأكد أن بعض النواب، الذين قاموا بالتوقيع على مشروع قانون تنظيم الأزهر الشريف، لم يكونوا على دراية كافية بمضمون المشروع، لافتًا إلى عدم جدوى مشروع القانون في الوقت الراهن.

وأضاف، أن الأزهر ينبذ العنف والإرهاب، ويعمل على تحقيق ذلك من خلال تنسيق زيارات خارجية تدعو للسماحة، والوسطية، مشيرًا إلى أن أيًا من الإرهابيين لا ينتمي للمؤسسة الدينية الوسطية، والمعتدلة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى