• الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر07:19 ص
بحث متقدم
العوني:

- الاستغلال الظالم للنصوص المقدسة إجرام في الفهم والعمل

الحياة السياسية

الدكتور الشريف حاتم بن عارف العوني، أستاذ الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى
الدكتور الشريف حاتم بن عارف العوني، أستاذ الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى

فتحي مجدي

قال الدكتور الشريف حاتم بن عارف العوني، أستاذ الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى، إن أعمال التطرف والإرهاب والاعتداء على الأنفس والأعراض والممتلكات أعمال إجرامية يزعم أصحابها الممارسون لفظائعها أنهم يقومون بها لغرض إيماني ولهدف عقائدي، ودائمًا ما يستدلون على أعمالهم الشنيعة بنصوص مقدسة"، مضيفًا أن الأديان السماوية ونصوصها المقدسة بريئة من أن تدعو للإرهاب والعدوان وتخويف الآمنين.

وأكد العوني خلال كلمته بجلسة " أثر إساءة التأويل للنصوص الدينية على السلم العالمي" بمؤتمر الأزهر العالمي للسلام، أنه من غير الممكن أن كل دينٍ رباني وملة سماوية وكل حكمةٍ بشرية أن تدعو للإرهاب والعدوان وتخويف الآمنين، فلا يمكن أن يقبل عاقل تلك النسبة الجائرة إلى التوراة أو الإنجيل أو القرآن، ولا إلى أي حكمة بشرية تستحق وصفها بالحكمة وبأن تكون محل احترام.

و أوضح العوني أن أكثر الأديان قد مُورِسَ عليه الظلمُ في العصر الحديث هو الدين الإسلامي، مؤكدًا أن هذا الظلم الذي أساء إلى الإسلام كان أشدُّه وأكثره ألـمًا في الوقت الحاضر ما مارسه بعضُ أبنائه والمنتمين إليه، من المتطرفين المنتسبين للإسلام، ممن مارسوا القتل والتدمير والإجرام تحت شعاراتٍ دينية ونصوصٍ قرآنية أو نبوية، فأجرموا في الفهم كما أجرموا في العمل، وظلموا في الاستدلال كما ظلموا في الفَعال، واعتدوا على نصوص الكتاب والسنة قبل أن يعتدوا على عباد الله وأرض الله .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:04

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى