• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر05:30 م
بحث متقدم

بعد الإفراج عن "حجازى".. وزيرا العدل والخارجية في مهب الريح

الحياة السياسية

ايه حجازى
ايه حجازى

رباب الشاذلى

سادت حالة من الغضب الشديد بين أروقة مجلس النواب، على أثر قرار البراءة التي حصلت عليها الناشطة المصرية آية حجازي،  حيث ازدادت حالة الغموض حول حيثيات الحكم الذي سبقه حبس 3 سنوات بتهم خطيرة أهمها الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي للأطفال، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "جمعية بلادي".

ليس هذا فحسب بل ازداد الغموض حول استقبال الرئيس دونالد ترامب لحجازي هي وأسرتها بحفاوة بالغة في البيت الأبيض، حيث ترك هذا التصرف في مصر عشرات الأسئلة الحائرة عن كيفية حصولها فجأة على البراءة، وعن الدور الذي لعبه ترامب في القضية، بالإضافه لدور السلطة التنفيذية ممثلة في الرئيس السيسي في التلاعب بأحكام القضاء.

كل هذه الأسئلة فتحت النار على وزيري العدل والداخلية، ليتقدم بعض النواب بطلبات إحاطة للدكتورعلى عبد العال، للمطالبة باستدعاء الوزيرين، وتقديم بيان عاجل من الحكومة بشأن ملابسات الإفراج عن آية حجازي وزوجها، المتهمان في القضايا المنظورة أمام المحكمة، والإفراج عنهما بشكل سريع وغير طبيعي، وسفرهما على متن طائرة أمريكية عسكرية.

ليبقى السؤال هل يصبح أحد الوزيرين كبش فداء لتهدئة الرأي العام؟، المحلل السياسي شريف عبد الخالق، أكد لـ"المصريون" أن ما حدث من شأنه التأثير على السيادة المصرية، وسمعة مصر الخارجية، وسير العدالة الناجزة التي نبتغيها، واحترام الدستور والقانون، مشيرًا إلى أن الإطاحة بأحد الوزيرين أمر مستبعد خاصة أن وزارة العدل والخارجية هما رمانة الميزان في البلد ومن المستحيل الإطاحة بأحد منهما إلا في أضيق الحدود.

وأضاف عبد الخالق، آية حجازي هي عنوان لحالة التردي التي وصلنا لها في مصر، لا توجد دولة تحل مشاكلها أو حتى تقوي علاقتها مع القوى العظمى بهذا الشكل البدائي والساذج، هناك قواعد وأعراف تتعامل بها الدول القوية مع أصدقائها وأعدائها، وقبل ذلك مع مواطنيها.. حتى لا نبدو وكأننا لا نزال نعيش في شبه دولة، إن لم تكن عزبة.

وفى سياق متصل قال محمد مرزوق الخبير القانوني لـ"المصريون"، إن هناك أزمة في قضية  آية حجازي، وهي أن حكم براءتها ليس باتًا ونهائيًا، وهو ما يعني أنه في حالة الطعن على الحكم  وقبوله  فإنه لن يتسنى للمحكمة أن تعيد محاكمتها، مؤكدًا أنه كان من المفترض أن تمنع آية حجازي من السفر لحين انتهاء كل درجات التقاضي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • مغرب

    05:57 م
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى