• السبت 22 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:43 ص
بحث متقدم

"المصريون" تعرض القصة الكاملة لحادث عين شمس

فيديو

منار شديد

"أولى بشائر الطوارئ أمين شرطة يقتل شابا بعين شمس على قارعة الطريق بدعوى الاشتباه فيه"

 شهود عيان يروون قصة قتل الضحية بـ3 طلقات ميري.. ومحاولات هروب الأمين بعد إصابته

صديق القتيل: أمين الشرطة خلص عليه وبصمه على الطبنجة


قبل أن يمر 24 ساعة على تطبيق قانون الطوارئ، الذى أقره  الرئيس عبد الفتاح السيسى  عقب انفجار  كنيستى مارى مرقص بالإسكندرية ومارى جرجس بطنطا، كان المعتصم بالله محمد البالغ من العمر 32 عاما، أول ضحاياه على يد أمين شرطة بدعوى الاشتباه. 

شهدت منطقة عين شمس واقعة  حزينة  تدمى القلوب، وتحزن لها الأبدان  أدت  إلى غضب الأهالى  بسبب مقتل شاب فى ريعان شبابه .

بداء الواقعة عندما كان يقف  مع أصحابه  أمام ناصية الشارع الذى يسكن  فيه  ومرور اثنان من أمناء  الشرطة على دراجة بخاريه  من أمامهم  واشتبه احدهم فى الشاب وطلب منه الحضور أليه فرض  فقام الأمين  باطلق النار عليه وانهى حياتة فى الحال .

  يقول محمد سعيد، صاحب  الضحية، وشاهد عيان على الواقعة بسبب تواجده مع الضحية قبل الاعتداء عليه بإطلاق النار فى المنطقة .

"أمين الشرطة كان ماشى فى الشارع وأول لما شافنا واقفين قال لمعتصم تعالى ولما رفض فضل يجرى ورآه وكان معاه مسدسين واحد فى بطنه والتانى فى جنبه اليمين، ولما معتصم تعب من كتر الجرى وقع على الأرض وأمين الشرطة قعد فوق جسمه وطلع المسدس وضربه طلقتين واحدة فى جنبه الشمال والثانية فى قلبه ".

وتابع: "شوفت القاتل وهو بيجيب المسدس اللى قتل بيه معتصم وبيبصمه عليه وبيقولوا أنت اللى عملت فى نفسك كده ولما شفنا اللى حصل أتجمعنا كلنا عليه وقمنا بالتحفظ عليه لحين مجى الشرطة لكى تتمكن من القبض عليه "

كشف إسلام عبد الله، أحد شهود عيان  للواقعة  ان  القاتل يدعى "عبد المقصود" والذى استخدم  سلطته بالخطأ لأنه جاله بلاغ من الاستيفا بوجود حفر آثار فى أحد منازل منطقة عين شمس، فاشتبه فى الضحية وأطلق عليه النار ".

وأضاف أن الضحية كان موجودًا مع اثنين من أصحابه على أول الشارع أثناء سير اثنين من أمناء الشرطة "عبد المقصود، وحسن"، وكانا راكبين "موتسيكل"، من غير لوحة معدنية، مستكملا : "الأمين عبد المقصود اشتبه فى الضحية وطلع يجرى والأمين حسن بيقوله هوش عليه يا عبد المقصود عشان يوقف طلع الطبنجة وخلص عليه بـ3 طلقات ومات فى الحال  وبعدها ذلك تمكنت من تفتيش الأمين بكونى "صف ضابط فى الجيش " وجدت معاه مسدسين الأول  بدون ذخيرة والثانى مزخر مضيفا  "عبد المقصود أول لما ضرب معتصم بالنار كان هو والأمين  التانى اللى معاه عاو زين ياخدوه على الموتوسيكل  ويرموا فى أى منطقة بعيدا عن عين شمس  خوفا من العقاب . " 

 وتقول ناديه احمد رضوان والدة الضحية "  كنت واقفة فى البلكونه الساعة 11 بليل وابنى كان واقف مع صاحبة ومستنى واحد صاحبة تانى  عشان رياحين يزوره صاحبهم فى السجن ويدوله أكل ولبس شفت الضابط بيقولوا تعالا يالا هنا ابنى قالوا أنت بتكلم مين  حضرتك  هات بطاقتك عشان اعرف أرد عليك راح الضابط شتمه  بالأم  وقالوا أنت عاوز تشوف بطاقتى ياروح أمك  وفضل يجرى ورآه لحد  ما وقع فى الأرض ونزل قعد عليه  وراح مطلع المسدس وضربوا بيه " " 

وطالبت والدته الضحية برجوع حق ابنها من القاتل وتطبيق حكم الإعدام عليه  وقتله مثل ما فعل فى ابنها قائلا " ياريت حق ابنى يجى وزى ماقتلوا يتقتل ومتقولوش دى حاله فرديه زى باقى الحالات "


يتحدث ممدوح احمد رضوان خال  القتيل قائلا حتى الآن لم  اعلم ما سبب أطلاق النار على ابن أختى  مشيرا بان المجنى عليه ليس له أى سابق معرفه  بالقاتل ولم يحدث بينهم أى مشاجرات    .

وأضافا أن معتصم غير مسجل خطر وليس عليه أى أحكام .

وأكد خال المجنى عليه "أن النيابة العامة أمرت بتشريح جثمان نجل شقيقته، وأن تقرير الطب الشرعى أثبت وجود فتحتى دخول فى الجسد، كما أمرت النيابة بدفن الجثمان عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية .

وأكد "أن النيابة العامة استمعت إلى شخصين من أهالى المنطقة اللذين أكدا صحة الواقعة أمام رجال المباحث .

وأضاف" أن أمين الشرطة أخبر رجال المباحث بأن الطلقة خرجت بالخطأ، وأن المجنى عليه حاول الاستيلاء على السلاح الخاص به أثناء القبض عليه. ومن جانبة قررت نيابة حوادث شرق القاهرة، برئاسة المستشار إسلام الجوهري، أمس الثلاثاء، حبس أمين شرطة من قوة قسم شرطة عين شمس لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل عامل فى مغسلة بشارع منشية التحرير يدعى المعتصم بالله محمد (32 عاما)، عمدا .

وانتقل المستشار أحمد ربيع، مدير نيابة حوادث شرق القاهرة وناظر جثة المجنى عليه وتبين أنه مصاب بطلق نارى فى الظهر وأحدث فتحة دخول وخروج وسقط المجنى عليه على الأرض غارقاً فى دمائه وفارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى لإسعافه .

وقررت النيابة عرض المجنى عليه على الطب الشرعى لتشريح الجثة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها فى الواقعة .

ويذكر أن منذ مطلع العام الجاري، ارتكب أمناء شرطة جرائم وانتهاكات بحق المصريين، بداية من إكراه المواطنين وحتى إراقة دمائهم، رغم محاولة وزارة الداخلية، تحسين أداء ضباطها على مستوى سجل حقوق الإنسان، بمطالبة الضباط بحسن معاملة الموطنين حتى لو كانوا متهمين أو متورطين فى جرائم، إضافة لتطوير مناهج التدريس فى كلية الشرطة، إلا أن مسلسل سقوط الضباط فى وقائع  قتل مواطنين وتعذيب متهمين أو إساءة المعاملة، ينسف هذه الجهود التى تحاول فى المقام الأول تغيير الصورة النمطية للشرطة. تحولت مشاعر المواطنين من التقدير والامتنان إلى رجال الأمن إلى الغضب من الاستهانة بحياة المواطنين وكرامتهم بعد وفاة عدد كبير من المواطنين على أيدى رجال الداخلية .



والدة ضحية عين شمس: حق إبني "القصاص"

شاهد عيان: أمين شرطة قتل "ميزو" بسبب الطوارئ

خال ضحية عين شمس يطلب إعدام أمين الشرطة

تفاصيل جديدة عن ضحية «عين شمس»

شاهد عيان: أمين الشرطة خلص عليه وبصمه على الطبنجة

جار ضحية عين شمس: إزاي الكلب يكون له قيمة عن البني آدم؟!




تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:25 ص
  • فجر

    04:25

  • شروق

    05:48

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:20

  • مغرب

    17:57

  • عشاء

    19:27

من الى