• الإثنين 24 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر10:54 م
بحث متقدم

تجارة وليست حربا

وجهة نظر

محمود الإمامي
محمود الإمامي

محمود الإمامي

يبقى مصطلح الإرهاب فضفاضا واسعا كأمر مقصود؛ تستطيع من خلاله الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها إدخال من يريدون في طياته وإبعاد من يشاؤن عنه . فكل من ليس على الطريق معهم يمكن وصفه بالعنف ووصمه بالإرهاب ، والعكس بالنسبة للحلفاء والمؤيدين . 
هذا -لا شك - يمثل سبيلا لتحقيق الطموحات الاستعمارية التي لم تتخل عنها الإمبريالية الغربية يوما في البلاد العربية والإسلامية. فتحت شعارات محاربة الإرهاب تتدخل الولايات المتحدة ومن معها سياسيا وعسكريا في شئون أية دولة ، بل واحتلالها إن لزم الأمر، وما حدث  في أفغانستان والعراق في 2001 و2003 ليس ببعيد .
واليوم وتحت عنوان محاربة داعش الإرهابية وأخواتها يعيثون فسادا في سوريا، وليبيا، واليمن ، ويهلكون في المدن والقرى الحرث والنسل ، ليسهل عليهم نهب الخيرات والثروات خاصة البترول ، وإقامة قواعد عسكرية إن استطاعوا إلى ذلك سبيلا .
ومن مكاسب الزعم بمحاربة الإرهاب تجارة السلاح،فيبيعون السلاح بطرق معلنة  للحكومات ، وللفصائل الأخرى وللإرهابيين بطرق أخرى ، ويجنون من وراء هذا وذاك مليارات الدولارات.
ولأن إسرائيل هي الابن المدلل للإمبريالية الغربية فإن مكاسبها محفوظة ، فما تفعله المقاومة الفلسطينية التي تدافع عن الأرض والعرض عنف و إرهاب ، وأما ما تمارسه إسرائل من قتل وتخريب في حق الشعب الفلسطيني فهو دفاع عن النفس وحماية للدولة .
 قد يقول قائل إن الولايات المتحدة ودول أوربا تعاني أيضا من العمليات الإرهابية ، فكيف لا يحاربون الإرهاب وهم يعانون ويلاته وأخطاره ؟ والحقيقة أن تعرض أمريكا والغرب لأخطار الإرهاب أمر يؤيده الواقع وتصدقه الحقائق ، لكن هذا يمثل حملا خفيفا بالنسبة لهم أمام الأهداف الكبرى التي يحققونها من شعارات مجابهة الإرهاب و محاربة الإرهابيين في البلدان الأخرى.  
الحكومات الديكتاتورية في العالم باتت تطبق المنهج الأمريكي الغربي في التعامل مع قضاياها الداخلية ، فالأحزاب والحركات المعارضة التي تمثل ضغوطا عليها تصفها تلك الحكومات بالإرهاب ، كما تسخر كل الامكانات والجهود للحرب على الإرهاب ومجابهة الإرهابيين، ومن ثم فلا حديث عن التنمية في خضم الحرب على الإرهاب  .
إن ماتقوم به الولايات المتحدة ومن معها ليس حربا على الإرهاب ، إنما تجارة وتحقيق مكاسب ،وماعقد الكثير من المؤتمرات واللقاءات عن الإرهاب إلا ترويج لهذه البضاعة . ففي الوقت الذي يكثر فيه الحديث عن مواجهة الإرهاب والإرهابيين ، تتزايد العمليات الإرهابية وتتوسع في بلدان العالم .

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:26

  • شروق

    05:49

  • ظهر

    11:52

  • عصر

    15:19

  • مغرب

    17:54

  • عشاء

    19:24

من الى