• الجمعة 21 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر06:14 ص
بحث متقدم

تأبين "مصطفى العبادي" صاحب فكرة إنشاء مكتبة الإسكندرية

قبلي وبحري

تأبين
صورة من حفل التأبين

ا?سكندرية – كتب – محمد البسيونى

قال محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إن الدكتور مصطفى العبادي، رحمه الله، قدم لمصر والعالم أجمع العديد من الإسهامات الفكرية التي أفادت العلم والعلماء، كما أنه صاحب فكرة إنشاء مكتبة الإسكندرية القديمة والجديدة، والتي أصبحت أهم مكتبة عالمية، مشيرًا إلى أن إنشاءها أضاف للإسكندرية قيمة علمية وتاريخية وأثرية عظيمة بين دول العالم.

وأكد ضرورة استمرارنا في تكريم عالمنا الجليل الذي نفتخر به أمام العالم والذي شرفنا جميعاً في أهم المحافل العلمية الدولية وقد أثرى العلم والعلماء بالكتب العلمية والإشراف على الأبحاث والمؤتمرات العلمية، وهو يحظى على احترام العالم كله، وحاز على أعلى التكريمات في مصر خلال مشواره العلمي.

جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ برفقة الدكتور خالد عناني، وزير الآثار، والدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية والدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتورة منى حجاج رئيس جمعية الآثار بالإسكندرية، في حفل تأبين الدكتور مصطفى العبادي، رحمه الله، صاحب فكرة إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة وإنشاء مكتبة الإسكندرية الجديدة، والذي تنظمه مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع قسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية، وجمعية الآثار بالإسكندرية، ويأتي ذلك على هامش معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة من 13 مارس إلى 4 إبريل؛ حيث تم تخصيص شخصية المعرض هذا العام للدكتور مصطفى العبادي نظراً لإسهاماته في الفكر الإنساني وكونه صاحب فكرة إحياء مكتبة الإسكندرية.

من الجدير بالذكر أن الدكتور مصطفى العبادي، هو صاحب فكرة إحياء مكتبة الإسكندرية القديمة وإنشاء مكتبة الإسكندرية الجديدة، وعمل منذ سبعينيات القرن العشرين على دفع الجهود المحلية والإقليمية والدولية، التي أدت إلى ظهور مكتبة الإسكندرية للنور كمؤسسة بحثية وثقافية.

كما استمر دعمه للمكتبة موصولاً بلا انقطاع، علميًا ومعنويًا وعلى كل الأصعدة منذ افتتاحها وحتى وافته المنية في الاثنين الموافق 13من فبراير عام 2017 ، حيث قدم للمكتبة فيضًا من الخبرة والجهد والعلم بلا حدود، وشارك في العديد من المشروعات البحثية والمؤتمرات والأنشطة العلمية بالمكتبة، ومنها مشروع الإسكندرية بقطاع المكتبات، ومركز دراسات الإسكندرية والبحر المتوسط، ومركز الخطوط ومركز الدراسات القبطية بقطاع البحث الأكاديمي، ومتحف العلوم، ومتحف الآثار والقبة السماوية، بقطاع التواصل الثقافي وغيرها، كما كان له دور فعال في إطار جمعيات أصدقاء مكتبة الإسكندرية حول العالم، وتولى رئاسة الجمعية المصرية لأصدقاء مكتبة الإسكندرية.

وكان الدكتور "عبادي" قد أوصى بإهداء مكتبته الخاصة، ومكتبة زوجته الدكتورة عزة كرارة، أستاذ الأدب الإنجليزي بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، إلى مكتبة الإسكندرية بعد وفاته، وقد تلقت المكتبة هذا الإهداء القيم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • ظهر

    11:53 ص
  • فجر

    04:24

  • شروق

    05:47

  • ظهر

    11:53

  • عصر

    15:21

  • مغرب

    17:58

  • عشاء

    19:28

من الى