• السبت 15 ديسمبر 2018
  • بتوقيت مصر09:23 ص
بحث متقدم

وجع القلب.. "عيد الأم..بين الفرحة والألم!"

وجهة نظر

أميمة السيد
أميمة السيد

د. أميمة السيد

سبحان الله! قديمًا لم يعِ الكثير منا معنى لكراهة الأعياد والمناسبات التي يبتدعها البشر، غير العيدين الأصليين للمسلمين وهما عيدا الفطر والأضحى، بالإضافة إلى كل يوم جمعة والذي نعتبره كمسلمين يوم عيد، فضلاً عن أعياد الأخوة النصارى الأساسية الخاصة بهم.. وكلما احتفل بلدنا أو وطننا العربي أو حتى العالم أجمع بيوم ما كيوم الأم أو الطفل أو الحب... إلخ، نجد أن هذا اليوم الذي ابتدعه البشر للاحتفال به يتناسب مع فئات على حساب فئات أخرى، وربما أسعد بعض الأشخاص وأتعس غيرهم، في حين أن نفس هؤلاء الأشخاص الذين أسعدهم، أصبح من أكثر الأيام تعاسةً وحزنًا لنفس هؤلاء الأشخاص، بل واستدعاءً لذكريات آلمتهم نفسياً؛ لأن دوام الحال من المحال وافتقاد الأحباب هو سنة الحياة، وشعور افتقادهم وقتها يكون أشد ألمًا من مشاعر السعادة بالاحتفال بهم يومًا ما! .. وعن تجربة شخصية!! أرى أن من أكثر تلك المناسبات والأعياد المبتدعة والتي تحمل هذا التوصيف بالفعل، هو يوم الأم.. فمن يحظى اليوم بنعمة الأم ويسعد بأحضانها والاحتفال بوجودها معه، هو نفس الشخص الذي ستفارقه أمه يومًا ما ويصبح هذا اليوم هو أقسى أيام السنة ألمًا على نفسه.. فكما أن الأم لا تحتاج إلى عيدٍ أو إلى يوم واحد طوال العام لكي يبرها أبناؤها، ـ فمن وقت أن فقدت أغلى إنسانة لي بالوجود ـ أيقنت أيضًا أننا لسنا بحاجة لغير العيدين اللذين شرعهما الله ـ عز وجل ـ للمسلمين واللذين فيهما لا يشعر أي مسلم بالنقص أو أي ألم نفسي، بل على العكس، ينتظر جميع المسلمين هذين العيدين لإدخال السرور على جميع القلوب وصلة كبيرة للأرحام، وخيرات كثيرة يحظى بها كل مسلم ومسلمة، فما أروع من حكم الله تعالى في تشريعاته التي لا يتدخل فيها البشر وأهواؤهم.. وإلى كل من أنعم الله تعالى عليه ببركة العمر لوالدته فليحافظ على هذه النعمة الغالية بكل ما أوتى من استطاعة وحب.. واللهم أعد علينا أعيادنا بكل خير ولطف منك يا ربنا، وكل يوم وكل أمهاتنا بخير، اللهم ارحم من فقدناها في الدنيا منهن ولكن لم نفقدها ولا نفتقدها من قلوبنا.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

كيف تنظر إلى ملابس الفنانات خلال المهرجانات الفنية؟

  • ظهر

    11:55 ص
  • فجر

    05:22

  • شروق

    06:51

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى