• السبت 20 يوليه 2019
  • بتوقيت مصر08:08 م
بحث متقدم

تقرير ألماني: أمريكا تدهس المدنيين

عرب وعالم

«السيسي» ينعي شهداء سيناء
حرب الولايات المتحدة على تنظيم داعش

علا خطاب

استنكرت صحيفة "دي تسايت" الألمانية، اهتمام الإعلام بتسليط الضوء على ضحايا الولايات المتحدة الأمريكية من المدنيين، خلال حربها على "الإرهاب"، وفي نفس الوقت الإغفال التام عن ذكر عدد الضحايا الآخرين من المدنيين غير الأمريكيين.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، أن مدنًا في سوريا والعراق يُقتل منها يوميًا آلاف المدنيين الذين يندرجون ضمن قائمة "إرهابيين" من "تنظيم داعش"، في وسائل الإعلام الأمريكية، موضحة أن انفجار طائرة بجانب مسجد في مدينة صغيرة في شمال سوريا، تقع بين حلب وإدلب، يسطر عليها المليشيات العسكرية؛ أسفر عنه مصرع العشرات من مقاتلي "داعش"، "المهمة أُنجزت"، هذا هو إصدار البنتاجون، وزارة الدفاع الامريكية.

بينما في الجهة الأخرى، علق المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحت عنوان "مجزرة"، أن انفجار الطائرة أسفر عنه مقتل أكثر من 40 من المدنيين الذين تجمعوا للصلاة، وليسوا إرهابيين، حيث استخرج طاقم المسعفين السوري، المعروف باسم "ذوي الخوذات البيضاء"، جثث العديد من الأطفال من تحت الأنقاض، وأشارت الصحيفة إلى ترجيحه المعلومات السورية، فهي أقرب للحدث من الآخرين.

ودللت  الصحيفة على حديثه، بأن بعد أسبوع من الحادثة السابق ذكرها قُتل 23 مدنيًا، بينهم ثمانية أطفال، في غارة جوية قرب مدينة "الرقة" السورية، موضحة أن البنتاجون أكدت استخدام قاذفات القنابل في هذا الوقت، وأعلن عن إجراء تحقيق في هذا الأمر .

أوضحت الصحيفة، أن الهجمات الجوية الروسية هي انخفضت إلى حد كبير بعد استرداد الجيش بشار الأسد السيطرة على حلب الشرقية في ديسمبر الماضي، في حين أن الولايات المتحدة وحلفاءها زاد استخدامهم لطائرات بدون طيار، في سوريا والعراق وليبيا؛ بحجة حربها على المنظمات الإرهابية في المنطقة كداعش، وتنظيم القاعدة، وفق ما صرحت به منظمة "أيروارس" التي وافقت على بدء الدول الأجنبية الحرب الجوية في سوريا والعراق وليبيا باستخدام المصادر المفتوحة في فبراير الماضي.

وقالت الصحيفة، إنه إذا كان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة يريد تجنب سقوط ضحايا مدنيين في حربها على "الإرهاب"، فالسؤال الآن كم أخطأ هذا التحالف في أهدافه بإلحاح من الإدارة الجديدة في واشنطن، بما وصفته بـ"النصر السريع" في الحرب ضد القاعدة.

وعقبت الصحيفة، أن كل هذا يوضح لنا تناقض إدارة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث إنها تنتقد روسيا لدعمها الرئيس السوري بشار الأسد، وتتهمها بقتل الأطفال والمدنيين في سوريا، في نفس الوقت تنتهج أمريكا تحت إدارة "ترامب" نفس سياسة التحالف الروسي لـ"الأسد".

يذكر أن التحالف الدولي، الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، يقدم دعمًا لوجيستيًا وعسكريًا للعراق في حربه القائمة على الإرهاب المتمثل بتنظيم "داعش"، والذي يواجه نهاياته وآخر تواجد له في الأراضي الشمالية والغربية، بتقدم القوات العراقية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد اختيار حسن شحاتة لتدريب منتخب مصر؟

  • عشاء

    08:33 م
  • فجر

    03:31

  • شروق

    05:09

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:03

  • عشاء

    20:33

من الى