• الأربعاء 26 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر02:47 ص
بحث متقدم

غرف عمليات بـ«الصيادلة» لسحب الأدوية المنتهية الصلاحية

الحياة السياسية

صورة أدوية صورة أرشيفية
صورة أدوية صورة أرشيفية

آمنة السيد وياسمين علاء الدين

أخبار متعلقة

الصحة

أدوية منتهية الصلاحية

الصيادلة

غرفة الأدوية

أخيرًا وبعد طول انتظار، خرج قرار سحب الأدوية المنتهية الصلاحية، من الظلام إلى النور بعد قرار وزير الصحة، بسحب جميع الأدوية المحلية منتهية الصلاحية من الأسواق بداية من الشهر المقبل، بعد صراعات طويلة مع نقابة الصيادلة منذ توليه الوزارة للضغط عليه لاتخاذ وتنفيذ هذا القرار، باعتبار أنها تهدد أمن وسلامة الأمن القومي، بالإضافة إلى تشويه سمعة الدواء المصري بالخارج، فضلا عن أنها كارثة خطيرة على حياة المواطن ولا يوجد دولة في العالم تتعامل بالأدوية المنتهية، لذلك قرر الوزير سحبها من الأسواق وارتجاعها إلى الشركات مرة أخرى دون وجود فاتورة ليمنع الخلاف بين الصيادلة وشركات الأدوية.

الدكتور محمد العبد رئيس لجنة الصيدليات بنقابة الصيادلة، أوضح أنه تم عقد اجتماع أول أمس بين الأطراف المعنية بقرار السحب والمتمثلة في "غرفة صناعة الأدوية، ونقابة الصيادلة، ورابطة الموزعين، ومندوبي وزارة الصحة"، للاتفاق على آليات تنفيذ هذا القرار.

وأكد العبد في تصريحاته لـ"المصريون"، أنه تم رفع آليات تنفيذ سحب الأدوية إلى الشئون القانونية وقامت الشئون بالموافقة عليها وإرسالها إلى مكتب وزير الصحة ليعتمدها، مشيرًا إلى أنه سيتم تنفيذ القرار مطلع الشهر المقبل.

وأضاف رئيس لجنة الصيدليات، أن الصيادلة سوف تشكل غرفة عمليات لمتابعة عملية السحب ورصد المخالفات الناتجة عن شركات الأدوية، بالإضافة إلى تشكيل لجان في كل المحافظات للاطمئنان علي سير العملية.

وقال أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن عملية سحب الأدوية منتهية الصلاحية سيستمر عامًا، على أن تكون نسبة ارتجاع الأدوية لكل صيدلي 8% من الأدوية شهريًا، موضحًا أن خلال هذا العام لا يشترط وجود فاتورة لهذه الأدوية.

وأوضح رستم أنه عقب هذا العام المحدد لسحب الأدوية، سيتم وضع نظام آخر للسحب وسيشترط وجود مستندات تثبت شراء هذه الصيدلية من الشركة كالفاتورة، ومن لم يملك هذه الفاتورة "في حال تلفها أو ضياعها" سيكون مسموحًا له برجوع 2% من الأدوية شهريًا.

وتابع أن هذه الآليات جاءت بالتوافق بين الأطراف الأربعة وهي نفس الشروط التي تم الإعلان عنها في مؤتمر صحفي قبل ذلك، مشيرًا إلى أن لجوء الشركات لعرض هذه الأدوية بعد سحبها علي مواقع التواصل الاجتماعي، بسعر أقل يعد جريمة قتل ويجب المعاقبة عليها، لأن هذا القرار لا يحافظ على حق الصيدلي فقط، بل يحافظ على حياة المواطنين لضررها على الصحة وقد تؤدى للوفاة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • فجر

    03:37 ص
  • فجر

    03:37

  • شروق

    05:13

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    19:00

  • عشاء

    20:30

من الى