• الجمعة 28 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر07:49 م
بحث متقدم

«ماهينور» و«تليمة» يعلنان التضامن مع «أحمد دومة»

الحياة السياسية

أمن الدولة المتحكم فى العفو عن «دومة»
احمد دومة - الناشط السياسي

منار مختار

أخبار متعلقة

احمد دومة

نورهان حفظى

ماهينور المصرى

خالد تليمة

تضامن عدد من النشطاء السياسيين، مع الحملة الإلكترونية التي أطلقتها نورهان حفظي، زوجة الناشط السياسي أحمد دومة، تحت شعار "حرية دومة حقه"، والتي انطلقت منذ الأسبوع الماضي، لتكون كل "إثنين" من كل أسبوع؛ حتى جلسة النقض الخاصة بالاستئناف على قرار حبسه، لاتهامه في ثلاث قضايا بمجموع أحكام 31 عامًا، أبرزها "حرق المجمع العلمي"، والمعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الوزراء".

وشارك العديد من النشطاء في الحملة، على رأسهم زوجته نورهان حفي، ومني سيف الناشطة الحقوقية، وشقيقة الناشط السياسي المعتقل علاء عبد الفتاح، وعدد من المهتمين بالشأن الحقوقي منهم "زياد العليمي، خالد تليمة، ماهينور المصري".

وقالت نورهان حفظي، في دعوتها عبر الهاشتاج، إن الفعالية من المقرر أن تكون عبر المشاركة بالحديث عن دومة من خلال نشر "فيديو سيلفي، أو صورة" مكتوب عليها الحرية لدومة، بالإضافة إلي الحديث عبر كلمات بسيطة للتعبير عن رأيهم في المطالبة بالافراج عن دومة، وإخلاء سبيله؛ لعدم مشاركته في أصل التهم الموجهة إليه.

وأضافت "حفظي"، في فيديو سلفي نشرته عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن اليوم هو العيد الرابع لذكرى زواجها بـ"دومة"، موجهةً له رسالة "إنت وحشتني جدًا، مستنياك".

فيما قال الإعلامي خالد تليمة، عبر فيديو آخر "دومة الثائر والشاعر والصديق من حقه يبقي حر، حرية دومة حقه"، في نفس السياق قالت ماهينور المصري، "دومة في السجن مش عشان أجرم.. دومة في السجن عشان بيحاسب على الثورة.. آلاف الشباب في السجون مش عشان مجرمين.. آلاف الشباب في السجون عشان بيطالبوا بحرية وعدالة ومساواة".

وشاركت مني سيف، الناشطة الحقوقية، وشقيقة المعتقل علاء عبد الفتاح الناشط السياسي، المحبوس على ذمة القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مجلس الشورى"، بقولها إن "أحمد دومة محكوم عليه بمجموع أحكام 31 سنة، قضى منها 3 سنين حبسًا انفراديًا، وأن يوم 27 من شهر إبريل المقبل، هي الفرصة الأخيرة ليتم الإفراج عنه في جلسة نقضه علي الحكم الصادر من المستشار ناجي شحاتة في قضية أحداث مجلس الوزراء بواقع 25 عامًا، و3 سنوات أخرى في القضية الخاصة بإهانة قضاء أثناء نظر الجلسة".

فيما نشر زياد العليمي، النائب البرلماني السابق، صورة تجمعه بأحمد دومة عبر صحفته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وكتب عليها "حرية دومة حقه.. أفرجوا عن أحمد دومة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على قرار «الأوقاف» بإلغاء مادة التربية الإسلامية في المدارس؟

  • عشاء

    08:07 م
  • فجر

    03:48

  • شروق

    05:18

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:37

  • عشاء

    20:07

من الى