• الإثنين 01 مايو 2017
  • بتوقيت مصر08:08 ص
بحث متقدم

ربط السلع المدعمة.. هل يربك منظومة التموين؟

دفتر أحوال الوطن

على مصلحي وزير التموين
وزير التموين على مصلحي

حسن علام

أخبار متعلقة

الدعم

وزارة التموين

بطاقات التموين

الحصص

الجملة

 أثار قرار الدكتور على مصيلحي، وزير التموين، بشأن ربط السلع الأساسية على بطاقات التموين، جدلاً مجتمعيًا، ففي الوقت الذي يرى كثيرون أن ذلك القرار سيكون له أثار سلبية على المواطنين في حال عدم التزام الوزارة بتوفير تلك السلع، بل وإرباك منظومة الدعم، رأى آخرون أن القرار سيحد من تسرب هذه السلع الاساسية إلى السوق السوداء.

وكان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، أصدر قرارًا بربط السلع الأساسية على بطاقات التموين، حيث سيتم صرف كمية من السلع المدعمة شهريًا لكل فرد مقيد على بطاقات التموين بمعدل "كيلو سكر وكيلو أرز وزجاجة زيت طعام عبوة 800 جرام لتر" اعتبارًا من شهر إبريل المقبل.

وأكدت المادة الثالثة من القرار، أنه تتم متابعة هذه الحصص من السلع اعتبارًا من شهر إبريل المقبل، وإخطار الوزارة في حال عدم استيفاء الكميات، على أن تخطر الوزارة الشركة القابضة لتوفير تلك السلع، وأن يتم صرف تلك السلع في حدود الدعم المقرر للفرد وهو 21 جنيهًا، وفى حال زيادة المشتريات عن قيمة الدعم يتم تحصيل الفرق من المواطن نقدًا وتوريد المبيعات النقدية لفروع الجملة، وأن يقوم البدال التمويني في نهاية كل شهر بعمل محاسبة شهرية مع مكتب التموين.

ماجد نادي، المتحدث الإعلامي لنقابة بقالي التموين، أكد أن قرار وزير التموين الدكتور على مصيلحي، إذا لم تلتزم به الوزارة سيترتب عليه مشكلات عدة، حال عدم قدرة الوزارة على توفير هذه السلع الأساسية.

وناشد نادى، وزارة التموين، أن تلتزم بقرارها وتقوم على توفير تلك السلع التي حددتها لكل مواطن حتى لا يحدث إرباك في منظومة التموين.

وأوضح نادي خلال تصريحه إلى "المصريون"، أنه في حال توافر هذه السلع الثلاث سيكون القرار صائبًا، مشيرًا إلى أن النقابة طالبت قبل ذلك بتحديد هذه السلع لكل مواطن؛ بسبب عدم توافرها خلال الفترة السابقة.

أما، أشرف حسنى، عضو مجلس إدارة شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة، قال إن القرار جاء لقرب إصدار الموازنة العامة للدولة واتجاه الدولة نحو تخفيض الدعم و توجيهه لمستحقيه فقط، مشيرًا إلى أن ذلك القرار اتُخذ أيضًا للدمج بين المنظومة القديمة والجديدة.

وأضاف حسني، خلال تصريحه إلى "المصريون"، أن القرار له عدة فوائد أهمها، ضبط المعاملة بين الحكومة وأصحاب محلات السلع التموينية ودعمهم بكميات محددة من هذه السلع، مشيرًا إلى أن ذلك القرار سيمنع تسرب هذه السلع إلى السوق السوداء من قبل أصحاب المحلات، لا سيما مع اقتراب موسم شهر رمضان الكريم والذي يشهد زيادة كبيرة في الطلب؛ لذا هذا القرار سيمنع حدوث أزمة خلال ذلك الشهر.

واقترح عضو شعبة المواد الغذائية، أن تتم زيادة عدد المجمعات الاستهلاكية، بالإضافة إلى اقتصار عملية الدعم في صورة الدعم النقدي فقط مع الزيادة الجزئية تحت مسمى إعالة بطالة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع وقف الهجوم على الأزهر بعد زيارة بابا الفاتيكان؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:44

  • شروق

    05:15

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:39

  • عشاء

    20:09

من الى