• الجمعة 20 أكتوبر 2017
  • بتوقيت مصر07:36 م
بحث متقدم
دراسة:

الضوضاء تؤخر النطق عند الأطفال

الصفحة الأخيرة

الضوضاء تؤخرالنطق عند الاطفال
الضوضاء تؤخرالنطق عند الاطفال

أميرة عبد العظيم

أخبار متعلقة

سليم الجبوري

رئيس مجلس النواب

أطفال

قانون العفو العام

مجلس القضاء الأعلى

أثبتت مجموعة من الدراسات الحديثة، أن الأطفال الصغار الذين يقضون وقتًا طويلاً في بيئة صاخبة مشحونة بعوامل الضوضاء والضجيج يجدون صعوبة شديدة فى تعلم الكلام وقال أحد الباحثين إنه بسبب الضجيج خاصة الأصوات التي تصدر من أجهزة التلفزيون أو الراديو قد يجد الأطفال الصغار صعوبة في تعلم كلمات جديدة.

فمن المؤكد أن إغلاق التليفزيون والراديو أو خفض الصوت قد يساعد في تعلم الكلام بشكل أفضل وأسرع، علاوة على أن اللحظات الهادئة فرصة كبيرة للحديث مع لأطفال، وتشجيعهم على الاكتشاف ومعرفة الحروف ونطق الكلمات الجديدة.

وفى هذا الصدد، قام العلماء بإجراء ثلاث تجارب على 106 أطفال تتراوح أعمارهم بين 22 و30 شهرا، وفي التجارب الثلاث استمع الصغار إلى جمل تضم كلمتين جديدتين، ثم عرضت عليهم الأشياء التي تصفها الكلمات.

ثم أجرى الباحثون اختبارا للأطفال لمعرفة إن كانوا يتذكرون الكلمات الجديدة.

وفي التجربة الأولى استمع 40 طفلا تتراوح أعمارهم بين 22 و24 شهرا إلى الكلمات الجديدة وسط ضوضاء عالية أو منخفضة.

وكانت النتائج، أن الأطفال الذين تعرضوا لأقل قدر من الضوضاء هم من تمكنوا من تعلم الكلمات الجديدة.

وكرر الباحثون التجربة مع مجموعة أخرى من 40 طفلاً أكبر قليلا إذ تراوحت أعمارهم بين 28 و30 شهرا، ومرة أخرى نجح الأطفال في استيعاب الكلمات الجديدة عندما قل الضجيج. وفي التجربة الثالثة استمع الأطفال إلى كلمتين جديدتين في أجواء هادئة، ثم تعلموا معناهما فضلا عن كلمتين إضافيتين استمعوا إليهما وسط ضوضاء من نفس المستوى الذي تعرضت له المجموعتان الأولى والثانية.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد استبعاد "كوبر" عن تدريب المنتخب قبل المونديال؟

  • فجر

    04:44 ص
  • فجر

    04:43

  • شروق

    06:06

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:57

  • مغرب

    17:23

  • عشاء

    18:53

من الى