• الثلاثاء 23 مايو 2017
  • بتوقيت مصر10:42 م
بحث متقدم

الأزمات تضغط على البرلمان لاسترداد الأموال المهربة

دفتر أحوال الوطن

البرلمان
البرلمان

حسن علام

أخبار متعلقة

البرلمان

منظومة

الأموال

المصالحة

استرداد

 يسعى مجلس النواب، خلال هذه الأيام إلى إعداد زيارة رسمية إلى دولة سويسرا، وذلك بعد الدعوة التي تلقتها لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، من السفير السويسري "ماركوس لايتنر"، لحضور منتدى خاص بالبرلمانيين.

وقال برلمانيون، إن الزيارة لابد أن تطرق إلى البحث عن سبل من شأنها المساهمة في استرداد الأموال المهربة بالخارج، لا سيما خلال تلك الفترة التي يعاني الاقتصاد المصري فيها من أزمات متلاحقة، مؤكدين أن هذه الأموال ستساعد بشكل كبير في النهوض بالاقتصاد.

وكان النائب محمد الغول، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أكد أن اللجنة تلقت دعوة رسمية من السفير السويسري ماركوس لايتنر، لحضور منتدى خاص بالبرلمانيين المهتمين بمجال حقوق الإنسان في سويسرا نهاية مارس الجاري.

ولفت النائب، إلى أن اللجنة ستسعى لطرح قضية استرداد الأموال المهربة إلى سويسرا بالبرلمان السويسري، لكنه يرى أن البديل هو تعامل لجنة استرداد الأموال المهربة بالخارج مع الشخصيات أنفسهم بالتفاوض والمصالحة مثلما حدث مع  حسين سالم ورشيد محمد رشيد.

وأكد الدكتور أبو المعاطي مصطفى، عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بالبرلمان، أن مصر بحاجه إلى تلك الأموال المهربة بالخارج، لا سيما خلال تلك المرحلة الحرجة التي يعاني منها اقتصاد الدولة أزمات متتالية، مشيرًا إلى أن هذه الأموال ستسهم بشكل أساسي في تحسن الاقتصاد.

ولفت مصطفى، خلال تصريحه إلى "المصريون"، بضرورة البحث عن سبل من شأنها، تسهيل استرداد هذه الأموال المستحقة لمصر، مشيرًا إلى أن زيارة البرلمان القادمة لابد أن يكون همها الأساسي محاولة استرداد تلك الأموال.

 وقال عضو مجلس النواب، إن الدولة لم تستطع حتى الآن استرداد تلك الأموال، على الرغم من مرور ما يقرب من خمس سنوات على المباحثات التي تجريها مع الدول المهربة إليها الأموال.

وأشار إلى أن فكرة المصالحة، يجب أن تأتي بعد الإطلاع على كافة الأوراق التي سيقدمه من يريد التصالح، وحجم الأموال التي يمكن أن يعيدها لمصر.

من جانبه، قال المهندس أمين مسعود، عضو مجلس النواب، إن الوسيلة الأفضل لاسترداد تلك الأموال، هي البحث عن سبل أخرى كالمصالحة مع أعضاء النظام السابق، مضيفًا أن فكرة المصالحة كانت مطروحة منذ فترة طويلة لكن البعض اعترض، وطالب باستردادها بالطرق القانونية.

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية الحالية التي تشهدها البلاد، تدفع الجميع إلى البحث عن سبل من شأنها المساعدة في استرداد تلك الأموال، مشيرًا إلى أنها ستساعد بشكل كبير على سد جزء من التدهور الذي يعانيه الاقتصاد.

وأوضح مسعود، خلال تصريحه إلى "المصريون"، أن الوفد البرلماني الذي سيزور سويسرا خلال الأيام القادمة لن يستطيع استرداد الأموال المهربة للخارج بالسهولة التي يتوقعها البعض، مشيرًا إلى أن عملية الاسترداد تتم بآلية معينه، ولها نظام معروف ومتبع على مستوى العالم.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادات جديدة في الأسعار خلال شهر رمضان؟

  • فجر

    03:21 ص
  • فجر

    03:22

  • شروق

    05:00

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:54

  • عشاء

    20:24

من الى