• الثلاثاء 25 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر04:57 م
بحث متقدم
بعد تحريم برهامي عيد الأم..

" عيد الأم" يشعل النيران في وجه مشايخ السلفية

الحياة السياسية

ياسر برهامي: فتوى قتل السيسي.. «باطلة.. وتؤجج للفتنة»
ياسر برهامي: فتوى قتل السيسي.. «باطلة.. وتؤجج للفتنة»

آية عز

أخبار متعلقة

أحمد كريمة:" عيد الأم جائز وشم  النسيم جائز ولا مانع من حيث لا مانع"

خلال اليومين السابقين أصدر الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، فتوى بتحريم الاحتفال بعيد الأم، وأثارت تلك الدعوة جدل كبير في الساحة السياسية، خاصة وأن معظم المشايخ المنتمين للتيار السلفي يحرمون الاحتفال بعيد الأم.

 وكانت بداية القصة  عندما قام موقع " أنا سلفي" أمس الأحد بإعادة نشر فتوى  لبرهامي يحرم فيها الاحتفال بعيد الأم، ويصف فيها المناسبة التي يحتفل بها ملايين المصريين بـ"عيد الكفار"، معتبر أن الاحتفال به "حرام وغير جائز للمسلمين"، بحسب ما نشره موقع أنا السلفي، الموقع الرسمي للدعوة السلفية على شبكة الإنترنت.

وحينها أجاب "برهامى" على سؤال عن حكم الاحتفال بفتوى نصها كالتالى: "بر الأم من الواجبات العينية، ولا يعرف عند المسلمين هذا العيد، فهو من البدع المستوردة من الكفار، وقد نهينا عن التشبه بهم، وفى الحديث: (مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ)".

وعقب تلك الفتوى  القديمة التي أعاد نشرها الموقع التابع للدعوة السلفية أمس، حدثت حالة من الغصب في الأوساط الدينية والسياسية، خاصة وأن عيد الأم ليس العيد الوحيد الذي يكفره السلفيين ويعتبروا  المحتفل به خارج عن الملة.

وعلي الفور رد عليه الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد "عمر مكرم"، قائلا: "الاحتفال بالأم وجعل يوم مخصص لهذه المناسبة لا يتعارض مع الاحتفال بالعيدين الفطر والأضحى لأن ذلك من قبيل المناسبات الاجتماعية وليس التعبدية وهو أمر مباح طالما لم يرد نص بحرمته لأن الأصل في الأمور الإباحة".

وأوضح "شاهين"، من خلال شاشة برنامجه،:" أن التشبه المنهي عنه هو التشبه الذي يمس جوهر العقيدة أو العبادة وليس التشبه في الأمور الاجتماعية أو الشكلية، وإلا فالأكل سيكون حرامًا لأننا نأكل كما يأكلون واللباس سيكون حرامًا لأننا نلبس كما يلبسون وركوب السيارات سيكون حرامًا وهكذا".

وتابع: "لو أن علة التحريم كما ذكر وهو أنه مستورد لكانت جل حياتنا حرام لأننا نستورد منهم مالا تحصيه مقالتي هذه وأولها نظارته التي يلبسها وجلبابه القصير الذي يرتديه وهاتفه المحمول الذي يتكلم فيه بل والكمبيوتر الذي نشر فيه فتواه بالتحريم".

وأكمل: "البدعة ليست حكمًا شرعيًا وإنما هي وصف يسري عليه الأحكام الشرعية الخمسة وبالتالي فقد تكون البدعة حرامًا أو حلالا أو مندوبة أو مكروهة أو مستحبة وليس كل بدعة حرام كما فهم هو ومن على دربه وعلى ذلك فعيد الأم وإن كان بدعة إلا أنه حلال لأنه يطابق ما أمر الله تعالي به من بر الأم وإكرامها، ونحن ننظر إلى الفعل من حيث مصادفته لما أمر به الشرع وليس إلى من صدر عنه الفعل، فقد يكون الفعل حلالا وشرعيًا في حين أن فاعله غير مسلم فنأخذ بالفعل وقد يكون الفعل حرامًا وفاعله مسلم كالقتل الذي يفعله داعش فنترك الفعل بل ونحرمه ونتصدى له.. فالعبرة عندنا بالفعل وليس عقيدة فاعله".

واختتم إمام وخطيب مسجد "عمر مكرم" رده على فتوى ياسر برهامي بتحريم الاحتفال بـ"عيدالأم" قائلا: "أخيرا أقول لأمي ولكل أمهات العالم كل عام وأنتن بخير وسلام، بالعند في ياسر برهامي".

كما هاجم الشيخ أحمد محمود كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، الشيخ ياسر برهامي وجميع مشايخ السلفية، ووصفهم " بالجهل".

كما تعجب " كريمة" من سكوت الدولة لفتاوى مشايخ السلفية وقال في تصريحاته الخاصة  لـ" المصريون":" يعاب علي اجهزة الدولة هذه الليونة والرخاوة في مواجهة السلفيون الذين يشاغبون علي صحيح الاسلام ويتوغلون علي الازهر الشريف بهيئاته وأجهزته، ولا أحد يدرى ألي الآن ما هي الذلة التي تخافها الدولة في الداخل والخارج من السلفين".

 وتابع أستاذ الفقه المقارن:" اما الاحتفالات الوطنية  كنصر والتحرير والاستقلال والجلاء،  الاحتفالات الاجتماعية كشم النسيم و عيد الام و كذلك  الاحتفال بالمواسم  الدينية مثل ا التاسوعاء والعاشوراء، جائزة  وجميعها ليس  محرم الاحتفال بها".

و واصل:" هناك احتفالات آخرى مثل الهجر والمولد النبوى والإسراء والمعراج والنصف من شعبان جائز ايضًا،  ولا مانع حيث لا مانع".

واستشهد بهذا الحديث،قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :" ما رأى المسلون حسنة فهو عند الله حسنة".

 واختتم حديثه:" ومن أحد أدلة التشريع  الاسلامي العرف والعادة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • مغرب

    07:00 م
  • فجر

    03:36

  • شروق

    05:12

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    19:00

  • عشاء

    20:30

من الى