• الثلاثاء 25 يوليه 2017
  • بتوقيت مصر08:27 م
بحث متقدم
تقرير ألماني:

رسالة بابا الفاتيكان لمسيحيي مصر

صحافة عربية وعالمية

بابا الفاتيكان وشيخ الأزهر
البابا فرانسيس بصحبة الامام الاكبر احمد الطيب

علا خطاب

أخبار متعلقة

أحمد الطيب

البابا فرانسيس

الكنيسة الكاثوليكية

ديمو راديو

قال موقع "ديمو راديو" الألماني، إن الكنيسة الكاثوليكية في مصر تأمل تعزيزًا لدور الأقباط في البلاد بجانب الأغلبية المسلمة، في صدد زيارة بابا الفاتيكان البابا فرانسيس، إلى مصر الشهر المقبل.

واعتبر الموقع، أن الزيارة البابا فرانسيس هي "وسيلة لتكريم شهداء المسيحية الذين كانوا قتلوا الإيمان"، في حادثة "البطرسية" - على حد قوله.

 وأشار المتحدث باسم مؤتمر "الأساقفة الكاثوليك"، رفيق جريش، إلى أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة وجهت لبابا الفاتيكان من الرئاسة المصرية، و"أساقفة الكنيسة الكاثوليكيّة" المصرية، و"تواضروس الثاني" وشيخ الأزهر، أحمد الطيّب"، موضحًا أن جميع هذه المؤسسات دعوا بقوة إلى زيارة "فرانسيس" لمصر؛ لذا من المتوقع البابا فرانسيس في مصر "للجميع".

وأوضح الموقع "البابا يأتي إلى مصر لتعزيز الطائفة المسيحية في المشرق وتعزيز لدورهم في الحياة جنبا إلى جنب مع المسلمين", نقلا عن المتحدث باسم "مؤتمر الأساقفة", ومن جهته قال المتحدث باسم الرئيس "السيسي"، علاء يوسف، "إن زيارة البابا ستعزز رسالة الإسلام الذي يقوم على التسامح والحوار" .

ولذلك أشار المتحدث باسم الرئاسة أيضا إلى الاجتماع, الذي عقد بين "السيسي" والبابا في نوفمبر 2014 في روما, حيث أشاد الرئيس "السيسي" بالفعل في ذلك الوقت إلى تطابقهم في كثير من المواقف .

وزعم الموقع أن البابا فرانسيس سيقوم بزيارة إلى مصرفي ابريل القادم, ليس استجابة لرئيس "السيسي" كما أعلن ولا لاستكمال الحوار حول تجديد الخطاب الديني في مصر, الذي بدائه "السيسي" مع الأمام الأكبر, احمد الطيب, داعيًا أن  هدف زيارته هو طمأنة  مسيحي مصر, كما أن بابا الفاتيكان بجانبهم, "فلا يقلقوا", وخاصة بعد الحوادث الإرهابية التي تعرضوا له مؤخرًا, مشيرًا إلى حادثة الكنيسة البطرسية في القاهرة , الذي راح ضحيتها أكثر 29 قتيلاً .

ونوه الموقع أن المسلمين يشكلون غالبية السكان في مصر, بينما  يقدر نسبة "المسيحيين الأقباط" حوالي 10%، موضحًا أن عدد الكاثوليك  يصل إلى 240,000 من بين 94 مليون مصري .

ويذكر أن البابا فرانسيس استقبل للمرة الأولى في الفاتيكان، شيخ الأزهر في الثالث والعشرين من مايو/أيار من العام الماضي، حيث لم يحصل إطلاقاً أي لقاء بين بابا الكاثوليك وشيخ للأزهر من قبل, وخلال ذلك اللقاء، وجه الطيب دعوة لبابا الفاتيكان لزيارة مصر.

وكانت العلاقات بين الجانبين قد قطعت تماماً في 2011، بعدما ندد الأزهر بشدة بالموقف العلني للبابا الألماني (السابق) بندكتس السادس عشر، إثر اعتداء دام على كنيسة قبطية في الإسكندرية، ثم استؤنف الحوار شيئاً فشيئاً بعد تولي البابا فرنسيس رئاسة الكنيسة الكاثوليكية مع تبادل الموفدين .

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

الزيادات الجديدة في أسعار شرائح الكهرباء

  • عشاء

    08:30 م
  • فجر

    03:36

  • شروق

    05:12

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:46

  • مغرب

    19:00

  • عشاء

    20:30

من الى