• الأحد 28 مايو 2017
  • بتوقيت مصر04:52 ص
بحث متقدم
لأول مرة

بابا الفاتيكان يزور مصر.. 28 إبريل

عرب وعالم

بابا الفاتيكان: الإلحاد أفضل من هذا الأمر!
ارشيفية

وكالات

أعلنت حاضرة الفاتيكان أمس، السبت، أن البابا فرانسيس سيقوم بزيارة رسمية إلى مصر نهاية الشهر المقبل، وهو ما أكدته الرئاسة المصرية.

وقال بيان صدر ظهر اليوم، الأحد، عن دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي (حكومة الفاتيكان): إن "البابا فرانسيس سيقوم بزيارة رسوليّة إلى مصر من الثامن والعشرين وحتى التاسع والعشرين من إبريل المقبل".

وأشار البيان، إلى أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة وجهت لبابا الفاتيكان من الرئاسة المصرية، و"أساقفة الكنيسة الكاثوليكيّة" المصرية، و"تواضروس الثاني" وشيخ الأزهر، أحمد الطيّب"، لافتًا إلى أن برنامج الزيارة سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق.

وكان البابا فرانسيس استقبل للمرة الأولى في الفاتيكان، شيخ الأزهر أحمد الطيب، في الثالث والعشرين من مايو من العام الماضي، حيث لم يحصل إطلاقًا أي لقاء بين بابا الكاثوليك وشيخ للأزهر من قبل.

فيما أعلنت الرئاسة المصرية، عن زيارة فرانسيس، للبلاد، في الأسبوع الأخير من شهر أبريل المقبل.

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة علاء يوسف، في بيان صحفي، أن برنامج زيارة البابا فرانسيس "يتضمن كذلك الالتقاء بشيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وزيارة الكنيسة الكاثوليكية". 

وأعربت الرئاسة المصرية، عن "تطلعها لأن تسهم تلك الزيارة المهمة في ترسيخ رسالة السلام، وتعزيز روح التسامح والحوار بين كافة البشر من مختلف الأديان، ونبذ خطاب الإرهاب والتعصب وممارساته الآثمة". 

 من جانبه، قال الأب رفيق جريش، المتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية بمصر في تصريح صحفي، إن آخر زيارة لبابا الفاتيكان لمصر كانت من بابا يوحنا بولس الثاني في فبراير 2000، معربًا عن سعادته بهذه الزيارة.
 
وكان مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، (هيئة إسلامية عليا)، برئاسة الطيب، قرر يوم 20 يناير 2011، تجميد الحوار مع الفاتيكان، إلى "أجل غير مسمي"، بسبب تصريحات للأخير، حول حماية المسيحيين في مصر، قبل أن تعود العلاقات للتطبيع منذ عام 2016. 

وشهدت العلاقة بين الطرفين قبل ذلك، حالة من الجمود التام، في عهد البابا بنديكت السادس عشر، إثر اقتباس الأخير في محاضرة كان يلقيها، في سبتمبر 2006، لطلبة كلية دينية، في جامعة ألمانية، لمقولة لأحد الفلاسفة يربط فيه بين الإسلام والعنف، مما أثار استياء الأزهر، في ذلك الوقت.
 
وبسبب ذلك التصريح، جمد محمد طنطاوي، شيخ الأزهر السابق، الحوار مع الفاتيكان، عام 2006، إلا أنه ألغى قراره في فبراير 2008. 

وفي نوفمبر 2014، التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، البابا فرانسيس، في زيارة هي الأولى من نوعها إلى الفاتيكان، بعد وصول الأول إلى السلطة، في يونيو 2014.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع زيادات جديدة في الأسعار خلال شهر رمضان؟

  • شروق

    04:58 ص
  • فجر

    03:19

  • شروق

    04:58

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:57

  • عشاء

    20:27

من الى