• الأحد 30 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر07:02 ص
بحث متقدم

تقتل طفلها بمنعه من الرضاعة 5 أيام

آخر الأخبار

تقتل طفلها بمنعه من الرضاعة 5 أيام
تقتل طفلها بمنعه من الرضاعة 5 أيام

جهاد جمال

أخبار متعلقة

وزارة الداخلية

تقتل طفلها،

غرابة متناهية، وشيء قد لا يصدق، أن أمرًا غريبًا اعتراها أفقدها صوابها، أو تحجر قلبها في صدرها فلم يعد قلب «أم» هذا القلب الرءوم الذي وإن قسا على الكون كله يظل أبناء رحمها لهم من الحب كل الحب والمودة، ولكن الأمر هاهنا مختلف تمامًا، لم يرق له قلبها تركته يبكي، ويصرخ، ويتضور جوعًا، أمام عينها يستغيث بها تلك التي لا يعرف من الكون سواها فما كان غير إن تركته يئن، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة جائعًا دون أن يرق له قلبها، ثم تضعه في كارتونة بمنزله.

اكتشاف الواقعة

جريمة وقعت فيها الأم لم يكن شاهدًا عليها فيها سوى هذا الرضيع الضحية الذي لم يتجاوز عمره الثمانية أشهر، كانت البداية بعودة الأب من السجن بعد سجنه لاتهامه بتعاطي المواد المخدرة، يقف الأب "وليد م.م" على أمام البيت يطرق الباب مرة، اثنين ثلاثة ولا أحد يجيب، يتلصص السمع لعله يسمع صوت نجله يتمتم بكلمات البراءة أو يعبر عن غضبة ببكاء ممزوج بالطفولة ولكن سعيه كله قوبل بالخيبة، لا أحد يجيب ولا الباب يفتح، ولا صوت طفل يلهو يسمعه.

الأب داخل البيت

يتمكن الأب العائد للبيت من الدخول بعد أن عثر داخل جيبه على مفتاح الشقة، فرغم إجرامه إلا أنه لم يكون سوى أب يتلهف لرؤية نجله، ولكن البيت فارغ، تدور الأفكار في رأسه لعلها خرجت وستعود، أو أن هناك أحدًا دعاها لشيء، فلم يكن أمامه سوى الانتظار لعلها تعود.

يقف الوالد يتفقد البيت المتواضع، ولكن أمرًا غريبًا لفت انتباهه، تلك الرائحة الغريبة المنبعثة من غرفة النوم، يحاول اكتشاف الأمر فيتوجه للغرفة، الرائحة تزداد سوءًا ومازال هو يبحث لعله يكتشف الأمر.

كرتونة فوق الدولاب

يقف الأب يبحث عن شيء يدله عن سر تلك الرائحة وسر هذه الكرتونة، يرفع يده يحملها وينزلها على الأرض ولم يكن يدري بأن صاعقة من السماء ستصيبه، وستحل عليه، فلم يكن يتوقع بأن الكرتونة تخفي جثة نجله الرضيع في حالة تحلل وتعفن.

وبناء عليه أمر المستشار أحمد شوقى، مدير نيابة بلقاس بإشراف المستشار إيهاب أبو عيطة المحامى العام لنيابات شمال الدقهلية، بحبس أم 4 أيام على ذمة التحقيق بعد تسببها فى وفاة رضيعها بعد تركه خمسة أيام بدون رضاعة أو طعام.

تلقى اللواء أيمن الملاح، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء مجدى القمرى، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ إلى العقيد شريف حمدى مأمور مركز بلقاس من "وليد. ع. ع" 37 سنة والمقيم قرية الستامونى التابعة لدائرة المركز يفيد باكتشافه وفاة نجله وديع 8 أشهر منذ فترة وعثوره على جثته داخل كرتونة بمنزله فور عودته من السجن واتهم زوجته بقتله.

وعلى الفور انتقل الرائد أحمد توفيق رئيس مباحث المركز، إلى مكان البلاغ وتبين وجود رائحة كريهة داخل غرفة النوم، وبالفحص تبين وجود جثة طفل متحللة "تحلل رمى" داخل كرتونة مغلقة وموضوعة أعلى الدولاب.

واتهم الزوج، زوجته عزيزة المتولى 35 سنة، بقتل الطفل، وأنه اكتشف الوفاة فور قضائه حكمًا بالسجن فى قضية تعاطى مخدرات، وعقب عودته سأل عن نجله فأكدت له أنه مات وأنها احتفظت له بالجثة.

وتم ضبط الأم، واعترفت بجريمتها وأنها امتنعت عن إرضاعه لمدة 5 أيام حتى مات، ثم تركته على السرير ووضعته فى الكرتونة، وبسؤالها عن سبب ذلك أشارت إلى أنها تمر بحالة نفسية سيئة ولا تعلم سبب قيامها بهذا العمل، وتم تحرير المحضر رقم 7569 جنح بلقاس لسنة 2017، كما أمرت النيابة بعمل فيش وتشبيه للأم ووضعه فى حالة الصحيفة الجنائية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع وقف الهجوم على الأزهر بعد زيارة بابا الفاتيكان؟

  • ظهر

    11:57 ص
  • فجر

    03:45

  • شروق

    05:16

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:38

  • عشاء

    20:08

من الى