• الأربعاء 26 أبريل 2017
  • بتوقيت مصر10:03 ص
بحث متقدم

سيطرة "الأسد" توشك على النفاذ

صحافة عربية وعالمية

سيطرة "الأسد" توشك على النفاذ
سيطرة "الأسد" توشك على النفاذ

تناولت صحيفة "دير شبيجيل" الألمانية, في تقرير لها, أن سيطرة بشار الأسد على المناطق في سوريا تتراجع لصالح المرتزقة الخارجية, موضحة أن الميليشيات المسلحة تنمو أقوى, في المقابل رئيس البلاد لا يمكنه فعل شيئا لوقفها.

وذكر التقرير أن لمدة أشهر، كان الجيش السوري على التقدم عبر سوريا, مرجعة أن  نجاحها العسكري بفضل المساعدة الكبيرة قد تلقت قوات الرئيس من إيران وروسيا, بالإضافة إلى الميليشيات المحلية السورية فقط .

وأضاف أن  في الوقت الحالي, سيطر هؤلاء المقاتلين في العديد من المجالات، فضلاً عن ارتكابهم جرائم "بشعة" مثل  القتل والنهب ومضايقة المدنيين, مؤكدًا أن لا أحد يستطيع وقفهم، ولا حتى الأسد نفسه, مشيرًا إلى أن الميليشيات أصبحت   أقوى حتى من زعيم البلاد بل أضحوا هم أصحاب السلطة الحقيقة  في سوريا .

وأوضح التقرير أن أكبر قوتين مسلحتين تتبعان للأسد هما "صقور الصحراء" التي تتمركز قيادتها في مدينة اللاذقية، وقوات "النمر" التي يتراوح عددها بين 3 آلاف إلى 6 آلاف في حماة, موضحًا أن هناك المئات من المجموعات الصغيرة التي تدعم النظام .

وأشار التقرير إلى أن مدينة "حماة" السورية تعد  من أحدي المدن, المسيطر عليه بالفعل من قبل قوات "النمر", مشيرة إلى اسمين من القادة يحكمون المدينة على ارض الواقع, وهما علي صالحي، وهو مجرم مشهور، وطلال الدقاق، الذي يربي في بيته نمرا، وقيل إنه يقدم ضحاياه هدية للنمر ليأكلهم, موضحة أن كلاهما كانا يختطفان الناس، ويسيطران على النفط ويبيعانه إلى تنظيم "داعش" الإرهابي .

وعلقت الصحيفة على ما ذكر بأن الحكم في أراضي النظام يشبه إلى حد كبير ما يحدث في أراضي المعارضة السورية، حيث قسمت المناطق بين المليشيات، والمئات من المجموعات تتنافس على الولاء لتسيطر على المال والأرض, ورغم كل ذلك، فمازال " الأسد" بحاجة لتلك المليشيات لاستكمال سيطرته على البلاد, لافتة إلى أنه حتى لو لم يكن محتاجا لهم، فإنه لا يستطيع الوقوف بوجههم بسبب قدرتهم وقوتهم .

واستطردت الصحيفة  إنه في بعض الأحيان، حاول جيش النظام الحد من تصرفات المليشيات المقاتلة وأمراء الحرب، لكنه فشل, مشيرة إلى انه في مارس 2016، اعتقلت قوات الأسد قائد مليشيا مسيحية من الشمال، لكن مؤيديه وأتباعه احتجوا بعنف حتى تم تحريره .

واختتمت الصحيفة بقول وزير في حكومة الأسد، علي حيدر، أن هناك مشكلة في البلاد، "لكن ليس لدينا القدرة على وضع حد لها", فالنظام يخشي إغضاب المليشيات, حتى لا يصبح خارج نطاق "الحكم" .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توافق على قرار «الأوقاف» بإلغاء مادة التربية الإسلامية في المدارس؟

  • ظهر

    11:58 ص
  • فجر

    03:50

  • شروق

    05:20

  • ظهر

    11:58

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:36

  • عشاء

    20:06

من الى