• الإثنين 27 مارس 2017
  • بتوقيت مصر04:34 م
بحث متقدم

القضاء علي السنة بالعراق تحت غطاء محاربة داعش

آخر الأخبار

القضاء علي السنة بالعراق تحت غطاء محاربة داعش
القضاء علي السنة بالعراق تحت غطاء محاربة داعش

وكالات

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، لحقوق الإنسان، أمس الخميس، قوات الحشد الشعبي العراقية "الشيعية"، بهدم منازل مئات من العرب السنة قرب مدينة الموصل.

وجاء في بيان صدر عن المنظمة الدولية "إن قوات الحشد الشعبي -وأغلبها من مقاتلي الشيعة- دمرت 345 منزلا في قرى غربي الموصل بعد استعادة السيطرة عليها من قبضة الدولة الإسلامية"

وأضاف البيان "وقعت أعمال الهدم بين نوفمبر 2016 وفبراير 2017 دون أي ضرورة عسكرية وهو ما يرقى لمصاف جرائم الحرب."

وفي هذا السياق قالت لمى فقيه نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لرويترز :"إن أعمال الهدم ستمنع العائلات النازحة بسبب الحرب من العودة إلى قراها".

فيما أنكر متحدث باسم قوات الحشد الشعبي في بغداد الاتهامات الموجهة من قبل المنظمة، مؤكدا أن المنازل التي أشار لها تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش تم تدمير معظمها بهجمات كان يشنها تنظيم "داعش"الإرهابي  بسيارات ملغومة في مواجهة تقدم القوات.

وتابع المتحدث قوله "في هذه القرى هاجمونا على الأقل بعشر سيارات مفخخة يقودها انتحاريون ما تسبب بتدمير عدد من المنازل والكثير من الأضرار."

بينما ردت المنظمة علي إنكار الحشد بقولها: "بناء على تحقيقات أجريناها على نطاق أوسع، وعلى نسق التدمير المستمر لنحو شهرين تقريبا من بعد إحكام الحشد الشعبي السيطرة على المنطقة، لم تجد هيومن رايتس ووتش أدلة تدعم أية مزاعم بأن الهدم ربما وقع لأسباب عسكرية مشروعة".

 

 ويشار في هذا الصدد إلى أن قوات الحكومة العراقية بمساندة قوات الحشد الشعبي تزعمان بتنفيذ حملة تدعمها الولايات المتحدة منذ أكتوبر 2016 لطرد تنظيم "داعش" الارهابي من الموصل.


استطلاع رأي

هل تتوقع مصالحة وطنية وشيكة؟

  • مغرب

    06:16 م
  • فجر

    04:31

  • شروق

    05:55

  • ظهر

    12:05

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:16

  • عشاء

    19:46

من الى