• الأربعاء 26 سبتمبر 2018
  • بتوقيت مصر03:22 ص
بحث متقدم

شيء غير متوقع بحفل تنصيب ترامب

صحافة عربية وعالمية

شيء غير متوقع بحفل تنصيب ترامب
شيء غير متوقع بحفل تنصيب ترامب

قالت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" الأمريكية, إن المخاوف من رئاسة دونالد ترامب للولايات المتحدة تأكدت في حفل تنصيبه, وإنه تسود الآن صورة قاتمة للقادم في البلاد والعالم.

وأضافت الصحيفة في تعليق لها في 21 يناير, أن الأمريكيين كانوا يتوقعون أن يقدم ترامب رؤيته لتوحيد البلاد بعد انقسامات الحملة الانتخابية, إلا أن خطابه كان صادما وبمثابة إعادة تدوير لتصريحاته إبان حملته الانتخابية.
وتابعت " ترامب الرئيس أظهر في خطاب التنصيب أنه لم يختلف عن ترامب المرشح، وأنه متمسك بآرائه العنصرية والأنانية, ولذا فإن فترة رئاسته ميئوس منها, ولن تجد حلولا لكل المشاكل التي تعانيها الولايات المتحدة".
وكان دونالد ترامب أدى اليمين الدستورية رئيسا جديدا للولايات المتحدة الجمعة 20 يناير, في حفل أقيم بالساحة المقابلة للكونجرس الأمريكي، وتعهد في خطاب التنصيب باتباع سياسة "أمريكا أولا", واقتلاع ما وصفه بـ" التطرف الإسلامي".
وقال ترامب :"سنعزز التحالفات القديمة ونشكل تحالفات جديدة ونوحد العالم المتحضر ضد الإرهاب الإسلامي المتطرف ونستأصله تماما من على وجه الأرض"، ملمحا إلى نيته العمل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
كما وعد بتغيير الأوضاع في أمريكا، وقال إن "ما يهم ليس الحزب الذي يحكم بل من يخضع لإرادة الشعب"، مشيرا إلى أن واشنطن ازدهرت ولكن الشعب لم يستفد من هذا الازدهار. 
وأكد ترامب أن رؤية جديدة ستحكم أميركا في ولايته، وهي سياسة "أمريكا أول",  وجعل أمريكا عظيمة من جديد، منتقدا إنفاق الإدارة السابقة تريليونات الدولارات في الخارج وترك البنى التحتية للبلاد تتردى.
وقال الرئيس الأمريكي الجديد إن "هذه اللحظة هي ملك للشعب الأمريكي، وما يهم ليس الحزب الذي يحكم بل من يخضع لإرادة الشعب".
وأضاف "سوف يكون صوت الشعب الأمريكي في واشنطن، سواء كانوا يعيشون في مدينة داخلية أو في منطقة ريفية، لن يتم تجاهلكم مجددا، سوف تحدد أصواتكم وآمالكم وأحلامكم مصيرنا الأمريكي". 
وشدد على ضرورة أن تحمي أمريكا حدودها من الدول الأخرى التي تقوم بسرقة ثرواتها، مشيرا إلى أنه "عندما تكون أمريكا موحدة لا يمكن إيقافها على الإطلاق".     
واختتم ترامب خطاب تنصيبه المقتضب بتكرار الوعد الذي قطعه على نفسه أثناء حملته الانتخابية "معا سنجعل أمريكا عظيمة مجددا".
وقبل تنصيب ترامب, أدى مايك بينس اليمين القانونية نائبا له. وقد احتشد في ساحة ناشيونال مول التي تجمع بين نصب واشنطن والبيت الأبيض والكونجرس مئات آلاف الأمريكيين للمشاركة في الاحتفال، وكان لافتا مقاطعة خمسين نائبا ديمقراطيا في الكونجرس حفل التنصيب.
وحسب "الجزيرة", بدأت مراسم التنصيب بتوجه ترامب وزوجته إلى كنيسة سان جون قرب البيت الأبيض لأداء الصلوات ثم توجه إلى البيت الأبيض لاحتساء الشاي مع أوباما وعائلته وفق التقاليد الرسمية لرؤساء أمريكا، ثم انتقل الجميع إلى الكابيتول "مبنى الكونجرس" لأداء اليمين القانونية رئيسا للبلاد.
وتأخر حفل التنصيب عشرين دقيقة عن موعده المقرر، وذلك لطول الاجتماع الذي جمع بين أوباما وترامب في البيت الأبيض.
وحسب "الجزيرة", كان الحضور الشعبي للاحتفال في تنصيب ترامب أقل من حفل تنصيب أوباما، وهو ما يؤشر على رسالة عدم رضا الكثير من الأمريكيين, الذين لم يقبلوا به رئيسا لهم، وهو نوع من الرفض الصامت في الشارع الأمريكي.
وجرى تنصيب ترامب وسط طوق أمني يمتد لمساحة ثمانية كيلومترات مربعة من وسط واشنطن بمشاركة نحو 28 ألفا من قوات الأمن. 
وكان آلاف المناهضين خرجوا قبيل مراسم التنصيب في مدينة نيويورك وتجمعوا قرب برج ترامب، وشارك في التحرك الاحتجاجي عدد من النشطاء والسياسيين والمشاهير، كما شهدت واشنطن تحركا مماثلا رفع المشاركون فيه لافتات منددة بمواقف الرئيس الجديد، ورددوا هتافات رافضة لوصوله إلى البيت الأبيض.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل توقع فوز «صلاح» بجائزة أفضل لاعب فى العالم؟

  • فجر

    04:27 ص
  • فجر

    04:27

  • شروق

    05:50

  • ظهر

    11:51

  • عصر

    15:17

  • مغرب

    17:52

  • عشاء

    19:22

من الى