الخميس 25 فبراير 2021
توقيت مصر 07:04 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

نيوتن: بدون مزايدة.. هذا ما قصدته عن وظيفة "حاكم سيناء"

نيوتن : بدون مزايدة .. هذا ما قصدته عن وظيفة " حاكم سيناء"
 

أعرب الكاتب المعروف بنيوتن عن أسفه لعدد من ردود الأفعال على المقال الذي كتبه بعنوان "استحداث وظيفة"، والذي اقترح فيه وظيفة هي "حاكم جديد لسيناء" منوهًا أنها تجاوزت كل الحدود المقبولة إلى التشكيك والتخوين والإقصاء والبحث في النوايا، وذلك دون الحديث عن لب الموضوع الذي يستهدف الصالح العام، سواءً قوبل بالقبول أو الرفض.

وأضاف في مقال له نشرته المصري اليوم بعنوان "سيناء.. بوابة الأمن والخير"، أنه حتى لا تتوه الحقائق، فإن ما دعوت إليه هو رؤية مختلفة لتنمية سيناء، والتي  تعتمد على المرونة الشديدة في سرعة وكفاءة اتخاذ القرار، وذلك لتذليل العقبات أمام المستثمرين.

 وأوضح أن ذلك يؤدي إلى تخطى البيروقراطية والروتين،  وفتح الباب أمام جذب الاستثمارات المختلفة لتسريع عملية التنمية، بالإضافة إلى إعطاء من يدير هذا الملف من مسؤولى الدولة السلطة لحرية الحركة لاتخاذ القرار ليحقق الأهداف المنوطة به.

وشدد نيوتن في حديثه أنني أظن أن كل من يتصدى للتعامل مع الرأى العام يدرك ما يسمى بالمسكوت عنه بالضرورة،  أي الأمر البديهى المستقر في عقل وضمير ووجدان كل مصرى ولا يحتاج إلى إفصاح، كمقتضيات وأركان الأمن القومى المصرى التي لا يمكن لكاتب أو مفكر أن يتغاضى عنها مهما كان اختلاف الطرح الذي يدعو إليه.

وتابع قائلا : لقد كتبت ما كتبته وأنا على يقين أن القارئ الطبيعى،  الذي لا يسعى للتصيد أو اختلاق الاشتباكات، يدرك أن ما أقترحه لا يمكن أن يصطدم مع الأمن القومى الاستراتيجى للوطن.

وأوضح أننا خلال السنوات القليلة الماضية رأينا من الدولة اهتماما هائلا بالبنى التحتية في سيناء.

كما  شهدنا إنشاء الأنفاق الضخمة التي تمر تحت قناة السويس، والتي تعمل للمرة الأولى على الربط العضوى الكامل لسيناء بأرض الوطن،  مما سيكون له أبلغ الأثر على تسريع معدلات التنمية.

وتساءل نيوتن : إذن.. أين المشكلة؟ وأين يقع ما أقترحه؟ المشكلة هي أن هناك ما يعرقل تحقيق الاستفادة الكاملة والسريعة من هذه الأحلام، وهى البيروقراطية التقليدية.

واستطرد في حديثه : ما أنادى به هو أن تلك البقعة العزيزة من الأرض تحتاج إلى الإشغال والاستثمار، خاصة أنها تصلح كنموذج هائل للتنمية من ناحية الموقع.

كما أشار إلى أن ما طرحته مجرد فكرة مختلفة عن السائد،  تصلح للنقاش أو القبول أو الرفض.

يذكر أن نيوتن كان قد اثار جدلا واعا من خلال مقال كتبه بعنوان " استحداث وظيفة"، والذي طالب فيه لوظيفة اقترحها وهى «حاكم سيناء»،  مدة التعاقد 6 سنوات، و متجاوزا مهام المحافظ. .

وأوضح أن الوظيفة تتطلب الاستقلال التام عن بيروقراطية القوانين السائدة،  فى الاستثمار.