الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 01:30 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

الحكومة: فرض رسوم على رسوب طلاب الجامعات يحقق العدالة

كشف المستشار نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، تفاصيل قرار فرض رسم على الطلاب حال الرسوب بالجامعة وإعادة العام الدراسي. 

وقال سعد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «القرار يحقق العدالة وتكافؤ الفرص، ويحافظ على حق الدولة التي توفر التعليم المجاني للطلاب»، مشيرا إلى أن طالب الطب يكلف الدولة 50 ألف جنيه سنويا.  

وتابع «بعض الطلاب لا يأخذون العملية التعليمية بالجدية الكافية فيرسبون أكثر من مرة»، مشيرا إلى أن نسبة الرسوب بالجامعات تصل إلى 20%

وأكمل «تعديل القرار يراعي حالات الرسوب القهري ، ويستهدف حالات الرسوب غير المبررة»، مردفا «طالب الطب البشري والأسنان سيدفع مبلغ يتراوح ما بين 6 آلاف و 12 آلاف جنيه حال الرسوب مرة واحدة، وفقا لمجلس الجامعة، أم طلاب الهندسة والحسابات والمعلومات والذكاء الاصطناعي والصيدلة والعلاج الطبيعي، سيدفعون مبلغ من يتراوح ما بين 5 إلى 10 آلاف جنيه، و من 4 ـ 8 آلاف جنيه، لكليات الطب البيطري والزراعة والعلوم والتمريض، و من 3 إلى 6 آلاف جنيه للكليات والمعاهد الأخرى».

وأكمل «حال رؤية مجلس الجامعة أن ظروف الطالب لا تسمح بتسديد المبلغ قد يعفيه بشكل جزئي بتخفيض المبلغ أو إعفائه نهائي بعد التقدم بمذكرة تكشف تفاصيل الحالة الاجتماعية»، مشيرا إلى أن القانون سيحال إلى مجلس النواب وسيتم إقراره بعد الموافقة عليه.

وتابع «بعض الحالات تلجأ إلى الرسوب المتكرر لتأجيل التجنيد، وهو ما يترتب عليه أخذ فرصة طالب آخر مستجد»، مستبعدا تطبيق نفس الإجراءات على التعليم الأساسي لمنع ارتفاع نسبة التسرب من التعليم.

وأكد أن مشروع القرار لا يتعارض مع الدستور قائلا: «التعليم ما زال مجانيا، الطالب لن يدفع القيمة الإجمالية للعملية التعليمية التي تتكبدها الدولة، لو شئنا الدقة هذه الغرامة تعد رسم لدخول الامتحان».

وتابع «هدف القرار ليس جمع مال، بل ردع الطلاب عن الرسوب المتكرر والحصول على فرص طالب آخر»، مشيرا إلى أن المبالغ المحصلة ستوجه في الإنفاق على مشروعات تعليمية.

وأكد أن القرار سيساهم في خفض نسبة الرسوب قائلا: «سيكون له مفعول السحر على الطلاب الذين اعتادوا على الرسوب».