السبت 28 نوفمبر 2020
توقيت مصر 06:25 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

متسول يدعي إصابته بكورنا ويقيم في فندق 5 نجوم لمدة أسبوعين

متسول يدعي إصابته بكورنا ويقيم في فندق 5 نجوم لمدة أسبوعين
 

تظاهر متسول بلا مأوى بأنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، وأقام أسبوعين كاملين في فندق خمس نجوم، تمتع خلالها بأفضل الوجبات. 

وادعى المتسول – مجهول الهوية - بأنه عائد من الخارج، وخضع إلى الحجر الصحي لمدة 14 يومًا داخل فندق فاخر في أوكلاند بنيوزيلندا.

وقال عضو البرلمان مايكل وودهاوس: “كان أحد الفنادق الخمس نجوم يأوي شخصًا بلا مأوى لبضعة أسابيع، تحت التظاهر بأنه شخص عاد من الخارج".

وأضاف: "عندما كان الشخص مستعدًا للخروج، طُلب منه عنوان الإقامة الخاص به، لكنه أخبر المسؤول بأنه ليس لديه عنوان، لأنه كان بلا مأوى".

لكنه في الواقع، وبحسب النائب: "لم يعد من الخارج، وإنما انضم للتو إلى قائمة الانتظار قبل أسبوعين، وقضى أسبوعين حصل خلالهما على ثلاث وجبات مربعة وحمام يوميًا على نفقة الحكومة"، الأمر الذي قال إنه يشير إلى وجود فوضى. 

وأضاف: "أنا سعيد جدًا بالتعمق أكثر في ذلك، ولكن سيكون هناك عدد من الحكايات من هذا القبيل".

وفي بريطانيا، بدا سائح قال إنه مريض، ويحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى في حيرة من أمره عندما سمع عن الحجر الصحي عند السفر لمدة 14 يومًا، وادعى أنه لم يخبره أحد بذلك في مطار هيثرو بلندن.

وتفرض الحكومة البريطانية على أي شخص يدخل البلاد أن يعزل نفسه لمدة أسبوعين، أو أن يتعرض لخطر غرامة قدرها 1000 جنيه إسترليني في محاولة للحد من الإصابات الجديدة بالفيروس.

لكن السائح الذي وصل من سويسرا أبلغ أحد الصحفيين بأنه "يشعر بتوعك" أثناء سيره نحو مترو أنفاق لندن، وادعى أنه يجهل أي أمر بالبقاء في مكان واحد.

وصرح لقناة (ITV) البريطانية بأنه ليس لديه فكرة عن أنه من المتوقع أن يعزل نفسه لمدة أسبوعين بعد الهبوط، ولم يُطلب منه القيام بذلك.