الإثنين 28 سبتمبر 2020
توقيت مصر 04:50 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

«شارون ستون» تعلن إصابة شقيقتها بفيروس كورونا

«شارون ستون» تعلن إصابة شقيقتها بفيروس كورونا
 
أعلنت النجمة العالمية شارون ستون عن إصابة شقيقتها الصغرى كيلي بفيروس كورونا المستجد.

ونشرت نجمة هوليوود (62 عامًا)، صورة لشقيقتها (59 عامًا) داخل غرفة انفرادية بها أنبوب أصفر كبير يتم تغذيته بها، وأحاط بها بالأطباء الذين يرتدون معدات الوقاية الشخصية.

وعلقت شارون على الصورة: "أختي كيلي، المصابة بالفعل بمرض الذئبة، لديها الآن (كوفيد – 19) هذه غرفتها بالمستشفى".

وأنحت شارون باللائمة على من يفضون ارتداء الكمامة، قائلة: "ليس لديها جهاز مناعة. المكان الوحيد الذي ذهبت إليه هو الصيدلية". ولا يوجد اختبار في مقاطعتها إلا إذا ظهرت أعراض بالفعل، على أن ينتظر أيام للحصول على النتائج.

ويُعتقد أن كيلي تخضع للعلاج في مستشفى بميامي، على الرغم من أنها كانت تعزل نفسها في مونتانا مع زوجها.

وشاركت كيلي متابعيها عبر تطبيق "إنستجرام" مقطع فيديو من سريرها في المستشفى، مستلقية في الظلام، قائلة: "من فضلك افعل هذا للأشخاص الذين تحبهم: قف خلف المزيد من الاختبارات، والمزيد من الأقنعة". 

وأضافت: "أطلب من الجميع ارتداء الأقنعة. أنت لا تريد أبدًا أن تشعر هكذا. أعدك!"، وأشارت بينما تبكي: "ليس لدي سوى الحب. قلبي ينكسر لمن لا يستطيع التنفس!".

وقبل يومين من دخولها المستشفى، شاركت كيلي زوجها في لقطة سريعة، وعلقت: "هذا نحن. 13 مارس. توجه إلى جنتنا في مونتانا. كنا نظن أن كوفيد -19 لن تجدنا ولا يمكن أن تجدنا".

وتابعت: "لا تسوق، لا حفلات، بالكاد رأى الإنسان. الآن يقاتل من أجل التنفس. أنت لا تريد كوفيد".

وكانت كيلي - المقربة من أختها الكبرى شارون - تتحدث بصوت عالٍ حول عدد من المشكلات الصحية خلال الوباء، مستخدمة "إنستجرام" للتبرع ببلازما الدم، بالإضافة إلى مشاركة المعلومات لمن يعانون من الاكتئاب والجوع.


وفي عام 2015 ، حصلت كيلي على جائزة لعملها الخيري في ميامي. وطارت أختها الكبرى من مقرها في لوس أنجلوس لمنحها الجائزة، قائلة في ذلك الوقت: "إنها مذهلة، لقد كرست الكثير من الوقت لمساعدة الآخرين، وهي الآن تناضل من أجل حياتها".


كانت تشير إلى العلاج الكيميائي الذي كانت كيلي تخضع له في ذلك الوقت بعد إصابتها بمرض الذئبة. وفي أبريل، نشرت كيلي على وسائل التواصل الاجتماعي لتكشف أنها "أمضت اليوم في صنع الأقنعة".


وشاركت صورة وهي ترتدي كمامة، وعلقت: "لم أخيط منذ سنوات. معيبة ولكنها ممتعة وجميلة في الإبداع. انها ليست نكتة. كن آمنا. البس قناعًا. أرتدي قناعًا لعائلتي وأصدقائي ولكم".


في يوليو، أعادت كيلي نشر منشور جينيفر أنيستون عن إحدى صديقاتها، التي تم توصيلها بجهاز التنفس الصناعي في المستشفى، بعد أن أصيبت أيضًا بفيروس كورونا.


واستخدمت جينيفر شهرتها ومنصة التواصل الاجتماعي لتشجيع الناس على ارتداء الأقنعة، وكتبت على الصورة: "إنه صديقنا كيفن. صحي تمامًا، وليس لديه مشكلة صحية أساسية واحدة. هذا هو كوفيد. هذا حقيقي لا يمكننا أن نكون ساذجين لدرجة التفكير في أنه يمكننا تجاوز هذا ... إذا أردنا أن ينتهي هذا، ونحن نفعل ذلك، أليس كذلك؟ الخطوة الوحيدة التي يمكننا اتخاذها هي من فضلك #wearadamnmask".


وتابعت: "فقط فكر في أولئك الذين عانوا بالفعل من هذا الفيروس المروع. افعلها لعائلتك. والأهم من ذلك كله أنك. كوفيد يؤثر على جميع الأعمار".