الخميس 07 يوليه 2022
توقيت مصر 09:02 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

آراء صادمة لفتيات عن قبولهن الزواج بمريض سكر

أرشيفية
Native
Teads

طرحت إحدى الفتيات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، سؤالًا بعنوان: "تعملي إيه لو خطيبك جاله السكر"، ولقي تفاعلًا كبيرًا من رواد السوشيال الميديا.

وبين مؤيد ومعارض تباينت آراء الفتيات فبعضهن رفض المبدأ خوفا على حياتهن الزوجية مستقبلا وأخريات لم تبد اعتراضًا، فهن يرين أن التمسك بشريك الحياة ودعمه في كل الأحوال حجر الأساس لبناء حياة سعيدة.

تقول لبنى حمدي، 27 عامًا: "السكر يؤثر على أعضاء مختلفة في الجسم وخاصة لو كان وراثيا، مقدرش أظلم أطفالي بعد الجواز لو المرض وراثي"، مشيرة إلى أنها على استعداد أن تكمل الحياة مع زوجها المستقبلي إذا كان مرضه بالسكر غير وراثي، "السكر مرض عادي أقدر أتعايش معاه لكن ممكن أسيب خطيبي لو كان وراثي".

لم تختلف وجهة نظر "لبنى" مع نورهان أحمد، 25 عامًا، حيث رفضت استكمال علاقتها بخطيبها حال اكتشافها أنه مصاب بالسكر: "لو تاريخ العائلة إنه عندهم السكر وراثي، صعب إني أكمل إلا لو بحبه جدا، ساعتها مش هقدر أفكر بعقلي".

وفي المقابل رفضت ريم خالد، 24 عامًا، فكرة الابتعاد عن خطيبها بسبب مرضه، "أنا خطيبي جاله السكر بعد الخطوبة بشهرين ولما طلب مني نفسخ الخطوبة أنا رفضت"، وتساءلت: "لو أنا متجوزة وجاله السكر هطلق؟!، لو بحبه بجد مش هفكر في السؤال ده، ولو سبته هييجي اللي يسيبني".

وعلى المنوال نفسه، عبرت ميار خالد، 26 عاما، عن رأيها، "ممكن أسيبه وأتجوز حد فيه مرض أخطر من كده، لازم أفضل جنبه مش بس علشان بحبه لأن المرض ده بتاع ربنا، وانتظام الأدوية هيساعد في العلاج".