الإثنين 21 سبتمبر 2020
توقيت مصر 18:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

هل يساعد الجمهوريون «كاني ويست» في سباق الرئاسة؟.. «ترامب» يرد

كاني ويست

تجاهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب, سؤالًا حول تقارير تفيد بأنه يحاول مساعدة مغني الراب كاني ويست في الترشح لانتخابات الرئاسة المقررة في نوفمبر، لكنه أثنى على زوجته نجمة تليفزيون الواقع نجم كارداشيان.

وبينما تحدثت تقارير حول أن كاني (43 عامًا) يتلقى المساعدة من من الحزب الجمهوري خلال مسيرته للرئاسة، تجاهل ترامب سؤالًا عما إذا كان هذا هو الحال، وبدلا من ذلك أثنى على زوجة مغني الراب، كيم كارداشيان.

وسُئل ترامب عما إذا كان أعضاء الحزب يساعدون كاني في الحصول على بطاقات الاقتراع الانتخابية، لكنه ولم يرد على السؤال مباشرة، وشرع في الثناء على كيم كارداشيان لجهودها في إصلاح العدالة الجنائية، قائلا إنها تتمتع بـ "قلب طيب".

وسأل مراسل ترامب عما إذا كان "شخصان على الأقل مرتبطان بجهود كاني ويست للحصول على الاقتراع قد تم ربطهما بالحزب الجمهوري".

وأضاف المراسل أن هذه "الدفعة" تأتي وسط تصريحات لكيم كارداشيان بأن كاني يعاني من مشاكل تتعلق بصحته العقلية، فيما وصفته بـ "حلقة القطبين".

ونفى ترامب أن يكون لديه أي معرفة بمساعدة كاني، لكنه قال: "أنا أحبه. لقد كان دائمًا لطيفًا جدًا معي"، وفق صحيفة "نيويورك بوست". 

وسُئل عما إذا كان "على علم" أو "شجع أي شخص في الحزب على مساعدته في الحصول على بطاقة الاقتراع، بما في ذلك الولايات المتأرجحة". وكرر ترامب: "لا، على الإطلاق. بخلاف أنني أتعايش معه بشكل جيد للغاية. أنا أحبه".

وأشاد بكيم قائلاً: "أحب زوجته. زوجته أوصت بأشخاص معينين كما تعلمون، بما في ذلك أليس جونسون التي هي امرأة رائعة. زوجته أوصت بعض الأشخاص بالخروج من السجن. لقد كانت في السجن لفترة طويلة، طويلة جدًا. كان يجب ألا يحدث ذلك أبدًا".
 وفي يونيو 2018، التقت كارداشيان بالرئيس الأمريكي لمناقشة العفو المحتمل عن جونسون وتقضي حكمًا بالسجن مدى الحياة منذ أكثر من 20 عاما بسبب تورطها في جريمة مخدرات.
وعلق ترامب: " كيم كارداشيان. لديها قلب جيد، قلب جيد جدًا. وأنا أحب كاني كثيرًا".