الثلاثاء 03 أغسطس 2021
توقيت مصر 12:38 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

توفي اليوم متأثرًا بمرض السرطان

من هو الإعلامي المصري «كارم محمود» الذي استقال من «الجزيرة»؟

الإعلامي كارم محمود
Native
عرف المستمعون، الإعلامي كارم محمود، كأحد الأصوات الإذاعية المميزة لسنوات طويلة في هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، التي انتقل للعمل بها قبل أكثر من ثلاثة عقود.

بدأ مسيرته الإعلامية في عقد الثمانينات من خلال انضمامه إلى إذاعة صوت العرب في القاهرة، التي شهدت انطلاقته الأولى، من خلال المشاركة في إعداد وتقديم البرامج الإخبارية.

وبعد أن أمضى 7 سنوات فيها، انتقل إلى (BBC) عام 1987 ضمن مشروع التعاون مع الإذاعات العربية، بعد أن وقع عليه الاختيار ضمن عدد قليل من الإذاعيين المتميزين للانضمام إليها.

وخلال مسيرته الطويلة من العمل في القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية، أصبح واحدًا من الأصوات اللامعة والمميزة في (BBC) العربية، قدم نشرات الأخبار والبرامج الإخبارية مثل عالم الظهيرة وحصاد اليوم الإخباري وبرامج المنوعات؛ من أمثال: البرنامج المفتوح وبين السائل والمجيب فضلاً عن النشرة الرياضية.

وكان كارم محمود أحد مؤسسي مكتب (BBC) في القاهرة حيث عمل لفترة مدربًا للصحفيين والمذيعين، قيل أن يغادرها في عام 2011، حيث عمل مذيعًا في قناة "الجزيرة مباشر مصر"، التي أطلقتها شبكة "الجزيرة" في أعقاب ثورة 25 يناير 2011 كقناة مختصة في تغطية الشأن المصري.

لكنه سرعان ما أعلن استقالته منها عقب أحداث 3 يوليو 2013، وإغلاق مكتبها بالقاهرة، قبل أن يظهر في لقاءات تليفزيونية مبديًا ملاحظات على أدائها الذي كان منحازًا إلى جماعة "الإخوان المسلمين".

وقال محمود في تصريحات عقب استقالته، إن "القناة فقدت مصداقيتها لدى المواطن المصرى، بعدما كان يتجه لها من أجل معرفة حقيقة الأخبار أثناء ثورة 25 يناير 2011".

وأشار إلى أنه تقدم بالاستقالة اعتراضًا على سياسة القناة التحريرية، رغم وجود محاولات عِدة للعدول عن الاستقالة، مضيفاً: "العديد من الزملاء شاركونى فى الاستقالة، ورفضوا الاستمرار فى القناة بعد موقفها من الثورة المصرية".

وأضاف خلال مقابلة مع الإعلامى أسامة كمال لبرنامج "مساء dmc" عبر فضائية "dmc"، أن "قناة الجزيرة كشفت عن وجهها الحقيقى فى ثورة 30 يونيو حيث كان تحيزها كبيرا للإخوان المسلمين ضد الشعب المصرى، وهذا ما جعلنى أستقيل منها فورًا لأن توجهها كان ضد مصلحة مصر وأمنها".

وخلال الأربع سنوات الأخيرة من حياته، أصيب محمود بمرض السرطان، إلى أن فارق الحياة اليوم عن عمر ناهز 67 عامًا، ليفقد الإعلام المصري، أحد رجالاته المخضرمين، وأحد أبرز الإعلاميين الموهوبين.

وقد انهالت عبارات النعي والرثاء من جانب زملاء وتلاميذ الإعلامي القدير. وأحد هؤلاء الذين أشادوا بموهبته العالية، هو الإعلامي محمد موافي، الذي كتب في رثائه له عبر صفحته على موقع "فيس بوك": لله الأمر من قبل ومن بعد.من يسألون عن الكوادر الإعلامية المصرية، هذا أكبر خسارة الأستاذ كارم محمود أبو هيثم، الصوت المميز والخط البديع والسؤال المباشر والنكتة في كل وقت، والضحكة على الدوام، وابن الفيوم وحامل أصالة أرضها".

ووصف المذيع بقطاع الأخبار بالتيلفزيون المصري، الإعلامي الراحل بأنه "أول أساتذتي في هيئة الإذاعة البريطانية، استلمني، وعلّمني أسرار الترجمة السريعة، والتحضير المحترف، ومواجهة كل المواقف على الهواء يرحمك الله، وجزاك ربي خيرًا عن صدقتك الجارية في تعليم أمثالي".