الأربعاء 28 أكتوبر 2020
توقيت مصر 22:05 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

من الغذاء إلى النوم.. أسرار اللياقة المذهلة لـ «كريستيانو رونالدو»

رونالدو
 
على الرغم من تجاوزه سن الخامسة والثلاثين، إلا أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يتمتع بلياقة بدنية تجعله كما لو كان لا يزال في العشرينات من العمر، وهي الظاهرة التي استوقفت الكثيرين للسؤال عن أسبابها.

ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى النظام الغذائي الذي يعتمده الدولي البرتغالي، مهاجم يوفنتوس الإيطالي من أجل الحفاظ على جسده المذهل، وقدرته على التحمل.


وتتذكر الجماهير الهدف الأسطوري الذي سجله النجم البرتغالي في شباك سامبدوريا في الدورى الإيطالي لكرة القدم في ديسمبر الماضي والتى انتهت بفوز "اليوفي" بنتيجة 2 – 1.

فقد استطاع رونالدو أن يقفز على بعد 2.56 متر عن الأرض عند تسديد الكرة.
 
وفي أبريل 2018، سجل رونالدو عندما كان في صفوف ريال مدريد الإسباني هدفًا في مرمى فريقه الحالي يوفنتوس، وصف بأنه أحد أجمل الأهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

وسجل رونالدو هدفًا خرافيًا من ضربة مقصية مزدوجة في شباك حارس المرمى العملاق، جيانلويجي بوفون خلال المباراة التي انتهت بفوز "الميرينجي" 3- صفر بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2017-2018.
 
وهو الهدف الذي أذهل المشاهدين وجعله نال تصفيق جماهير "آليانز تورينو"، وحتى الأسطورة بوفون الذي وقف عاجزًا عن صدها وعبر عن إعجابه برونالدو وهدفه.
 
رونالدو كان قد صرح سابقًا برغبته في الاستمرار في اللعب في الأربعينيات من عمره. 


في عام 2018، وكان عمرها وقتها (33 عامًا) قال: "الآن لدي عمر بيولوجي يبلغ من العمر 23 عامًا. لا يزال لدي وقت طويل، يمكنني الاستمرار في اللعب حتى أبلغ 41 عامًا. أشعر أنني بحالة جيدة وسعيدة ولا أشكو من شيء".

ويتمتع رونالدو بهذه اللياقة العالية، بسبب نظامه الغذائي الذي يطبقه ف حياته، من خلال إيجاد روتين يناسبه، والأهم من ذلك، الالتزام به.

وقال نجم ريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق : "التدريب الجيد يجب أن يصحبه نظام غذائي لا يقل عنه جودة".

وأضاف: "أتناول حمية غذائية عالية البروتين، وبها الكثير من الكربوهيدرات والفواكه والخضروات، كما أنني أتجنب الأطعمة السكرية".

ولا يسترخي رونالدو بمجرد الانتهاء من المباراة، إذ أنه يتوجه مباشرة إلى المسبح لممارسة السباحة كتمرين رائع لكامل الجسم. ولدى رونالدو أيضًا غرفة علاج بالتبريد في المنزل تبلغ قيمتها 50 ألف جنيه استرليني، وهو ما يساعده في التغلب على وجع العضلات، ويقلل من التورم أو الالتهاب أو الالتواءات، مما يساعد على تعافيه.


ويدرك النجم البرتغالي جيدًا أن الصحة الجيدة للعقل لا تقل أهمية عن صحة الجسم، ولا يقل أهمية عن وقته في صالة الألعاب الرياضية. 

وأوضح: "القوة العقلية هي بنفس أهمية القوة البدنية. إن الحصص التدريبية والبدنية هي الأكثر أهمية، لكن العيش بأسلوب حياة مريح يساعدك على أن تكون أفضل ما يمكن أن تكون عليه، جسديًا وذهنيًا".

وأضاف: "أقضي وقت فراغي مع العائلة والأصدقاء، مما يجعلني مسترخيًا وفي عقلية إيجابية". 

كما أنه حريص على الذهاب إلى السرير مبكرًا كل يوم، لأن "النوم الصحيح مهم للحصول على أقصى استفادة من التدريب. أذهب إلى الفراش مبكرًا واستيقظ مبكرًا، خاصة قبل المباريات. النوم يساعد العضلات على التعافي وهو أمر مهم".