الثلاثاء 13 أبريل 2021
توقيت مصر 07:23 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مفاجأة صادمة.. أجهزة التنفس تهدد حياة مرضى كورونا

إهداء مستشفيات أسيوط الجامعية 3 أجهزة تنفس صناعي
 

مع استمرار أزمة فيروس كورونا المستجد (Covid-19 )، لا يزال نقص أجهزة التهوية يمثل مشكلة بالنسبة للمستشفيات ببريطانيا المثقلة بالمرضى، لكن أطباء حذروا من أن استخدام أجهزة التنفس الصناعي في وقت مبكر يمكن أن يضر أكثر مما ينفع بالنسبة لبعض المرضى.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، فإن ثلثي مرضى الفيروس الذين يرتبطون بأجهزة التنفيس في بريطانيا لا ينجون. وفي مدينة نيويورك، توفي ما لا يقل عن 80 في المائة من المرضى الذين تم وضعهم على جهاز التنفس الصناعي.

وتقوم أجهزة التنفس بدفع الأكسجين إلى المرضى الذين يعانون من فشل الرئتين، وتتضمن العملية تخدير المريض وإدخال أنبوب في الحلق، وبغض النظر عن سبب المرض، إلا أن نسبة الوفيات بين المرضى الذين يخضعون لأجهزة التنفس الصناعي شائعة.

ويقول خبراء أن 40 إلى 50 في المائة من المرضى الذين يعانون من ضيق شديد في التنفس يموتون أثناء التنفس.

ويفسر بعض مسؤولي الصحة الأمر بأن إدخال الأكسجين في الرئتين يمكن أن يهيج الأعضاء ويضر بها. ويحذرون من أن الوضع على أجهزة التنفس مبكرًا ، يمكن أن يجعل الالتهاب في الرئتين أسوأ.

وقال "سكوت وينجارت"، طبيب العناية المركزة في "نيويورك ستات"، إن "المستويات العالية من القوة ومستويات الأكسجين، سواء في السعي لاستعادة مستويات تشبع الأكسجين إلى وضعها الطبيعي، يمكن أن تصيب الرئتين".

يتسبب الالتهاب في الرئتين في تسرب السوائل من الأوعية الدموية القريبة إلى أكياس هوائية صغيرة في الرئتين مما يجعل التنفس أكثر صعوبة ويقطع تدفق الأكسجين إلى الأعضاء.

عندما تنخفض مستويات الأكسجين لدى المرضى، يلجأ الأطباء إلى أجهزة التنفس الصناعي كملاذ أخير.

ودعا الدكتور كاميرون كايل-سيدل، طبيب رعاية حرجة في بروكلين بنيويورك، إلى استخدام أجهزة التنفس بطريقة مختلفة قليلاً، قائلاً: "Covid-19 لا يتصرف بنفس الطريقة التي يعمل بها نوع آخر من أمراض الجهاز التنفسي المعروفة باسم متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (ARDS ).لذلك، يعتقد أن هذا يعني أن العلاج يجب أن يكون مختلفًا أيضًا".

وقال الدكتور لوتشيانو جاتينوني، أحد خبراء العالم في مجال أجهزة التنفس، إنه بينما تساعد الأجهزة المرضى على التنفس بشكل أفضل، إلا أنها قد تسبب تلفًا في الرئة بسبب الضغط العالي.

وحث الأطباء على توخي مزيد من العناية عند تشخيص المرضى، مضيفًا أنه لا ينبغي استخدام أجهزة التنفس إلا عند الحاجة وبطريقة قليلة قدر الإمكان.