الأحد 18 أبريل 2021
توقيت مصر 23:49 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دراسة:

كورونا يعيش على اللحوم والأسماك المجمدة لمدة ثلاثة أسابيع

كورونا يعيش على اللحوم والأسماك المجمدة لمدة ثلاثة أسابيع
 
كشفت دراسة جديدة أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يعيش على اللحوم والأسماك المجمدة لمدة ثلاثة أسابيع.

وحذر العلماء من أن الأطعمة الملوثة يمكن أن تسبب تفشي فيروس كورونا، لأنه يعيش حتى في درجات الحرارة المنخفضة.

جاء ذلك من خلال دراسة جرت على عينات من سمك السلمون والدجاج ولحم الخنزير بمحلات السوبر ماركت في سنغافورة بعد إصابتها بالفيروس.

قام الباحثون بتخزينها في درجات حرارة متجمدة ظروف تحاكي تلك المستخدمة في نقل الطعام بين البلدان - بين 4 درجات مئوية، وهي درجة حرارة التبريد القياسية، و20 درجة مئوية تحت الصفر، وهي درجة حرارة التجميد القياسية.

وبعد 21 يومًا، اكتشفوا أن الفيروس لا يزال موجودًا في عينات اللحوم والأسماك، وهو ما يفسر من وجهة الباحثي تفشي المرض في البلدان التي لم يكن لديها أي حالات إصابة بفيروس كورونا لفترات طويلة، ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاعات في المستقبل.

قالت الدراسة: "هناك حاجة إلى تفسير تفشي (كوفيد – 19) في المناطق ذات الاستئصال المحلي الواضح، بعد أن ظهرت حالات تفشي المرض في الآونة الأخيرة في فيتنام ونيوزيلندا وأجزاء من الصين حيث لم تكن هناك حالات منذ بضعة أشهر".

وأضافت: "يعتبر استيراد الأغذية الملوثة وتغليفها مصدرًاً مجديًا لمثل هذه الفاشيات ومصدرًا لتجمعات داخل الفاشيات الحالية". 

وتابع الباحثون في الدراسة: "بينما يمكن القول بثقة أن انتقال العدوى عبر الأطعمة الملوثة ليس طريقًا رئيسيًا للعدوى، فإن احتمال انتقال العناصر الملوثة إلى منطقة لا يوجد بها (كوفيد – 19) وبدء تفشي المرض يعد فرضية مهمة.

وحذروا من أنه "من المحتمل أن يصبح معالج الطعام المصاب حالة مؤشر لتفش جديد. سوق المواد الغذائية الدولية ضخمة ويمكن توقع حدوث حدث بعيد الاحتمال من وقت لآخر".

قال البروفيسور جيمس وود، رئيس قسم الطب البيطري في جامعة كامبريدج، لصحيفة "صنداي تلجراف": "يناقش المؤلفون، بشكل معقول للغاية، كيف أنه من المهم أن يتم تحفيز عمال المصنع على عدم الذهاب إلى العمل عند ظهور أعراض (كوفيد – 19) أو الاتصال بهم".