الإثنين 25 يناير 2021
توقيت مصر 15:21 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

فيديو| يرمي ساعة بـ 200 ألف جنيه بعد تعرضه لسطو مسلح

ساعته رولكس
 

تصرف رجل أعمال بسرعة بديهة بعد تعرضه للهجوم من لص مسلح بسكين، بعد أن تخلص من ساعته "رولكس" البالغة قيمتها 10 آلاف جنيه إسترليني (200 ألف جنيه مصري) عبر إلقائها على سطح متجر قريب حتى لا يتمكن من سرقتها.

وتُظهر لقطات التقطتها كاميرات المراقبة، المسلحة الملثم وهو يهاجم "مارك إوارت"، وعلى الرغم من أنه هدد بـ "طعنه"، إلا أنه تخلص من ساعته باهظة الثمن على سطح متجر بعيدًا عن متناول يده.

وخلال الهجوم الذي وقع في مدينة "باسيلدون" بمقاطعة "إسيكس" شرقي إنجلترا، خطف المهاجم، جهاز حاسوب محمول (لاب توب) من الرجل، والبالع ثمنه 3500 جنيه إسترليني، قبل أن يفر هاربًا على دراجة.

ويبدو على ثقة تامة من أن اللص الذي هاجمه على معرفة به جيدًا، لأنه "أراد فقط الحصول على ساعة رولكس، التي يعرف أنني أحبها. لم يقل أعطني محفظتك أو أعطني هاتفك، لقد أراد الحصول على الساعة".

ويتذكر الرجل لحظات الرعب التي عاشها إثر تهديده من قبل اللص بسكين كبير، من دون أن يعطي سببًا لتصرفه المفاجئ: "لست متأكدًا لماذا فعلت ذلك، أتذكر فقط: "ما الذي أنا مستعد لخسارته؟".

ويشير إلى أنه لحسن الحظ بدا المهاجم في حيرة من أمره، بدا أنه يفكر في الأمر لمدة دقيقة واختطف جهاز الكمبيوتر المحمول منه.

وتمكن "إوارت" من استعادة الساعة المقاومة للماء، والتي وجد أنها لا تزال تعمل، لكنه يبدو حزينًا على فقدان الكمبيوتر الذي يحمل معلومات تخص عملاء في شركة "آبل فلوردينجز" التابعة له، لكنها مؤمنة بما يتيح لأحد الوصول إليها.

وعلق غاضبًا: "لا أعرف حقًا ما إذا كنت قد فعلت الشيء الصحيح، لكنني أريد أن أستعيد الكمبيوتر المحمول مرة أخرى".

وتحقق الشرطة في الواقعة. وقال متحدث باسم شرطة "إسيكس"، إن الشرطة تحقق في الحادث، الذي وقع في الساعة 6:30 مساءً يوم الاثنين، وأظهرت التحريات أن السكين المستخدم في الهجوم يبلغ طوله 12 بوصة على الأقل.

وطلب من أي شخص لديه معلومات عن الجريمة، أو يعرف هوية مرتكب الجريمة، الاتصال بالشرطة.

شاهد الفيديو..