الثلاثاء 09 أغسطس 2022
توقيت مصر 07:21 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ظهور أول إصابة بالطاعون بكاليفورنيا الأمريكية لأول مرة منذ 5سنوات

ظهور أول إصابة بالطاعون بكاليفورنيا الأمريكية
Native
Teads
أكد مسؤولو الصحة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ظهو أول حالة إصابة بالطاعون بالولاية منذ خمس سنوات، وكانت لأحد "سكان ساوث ليك تاهو" الذي ربما تعرض للعض من قبل برغوث مصاب أثناء تمشية كلب، وفقًا لتقارير.

وقال مسؤولو مقاطعة إلدورادو، إنهم أبلغوا بالعدوى من قبل وزارة الصحة في كاليفورنيا. وأشاروا إلى أن المريض، الذي يتعافى في المنزل كان يسير على طول ممر نهر تروكي.

وإذا تم اكتشاف المرض المميت في وقت مبكر، يمكن علاجه بشكل فعال بالمضادات الحيوية. قد تشمل الأعراض، التي تظهر عادةً في غضون أسبوعين من التعرض، الحمى والغثيان والضعف وتضخم الغدد الليمفاوية.

و"الطاعون موجود بشكل طبيعي في أجزاء كثيرة من كاليفورنيا، بما في ذلك المناطق المرتفعة من مقاطعة إلدورادو"، وفق مسؤولة الصحة العامة في مقاطعة إلدورادو، الدكتورة نانسي ويليامز.

وقالت وليامز لشبكة ( ABC News): "من المهم أن يتخذ الأفراد الاحتياطات لأنفسهم وحيواناتهم الأليفة عندما يكونون في الهواء الطلق، خاصة أثناء المشي أو التنزه أو التخييم في المناطق التي توجد بها القوارض البرية". 

وأضافت أن "حالات الطاعون البشرية نادرة للغاية ولكنها قد تكون خطيرة للغاية". 

وما بين عامي 2016 وعام 2019، تم اكتشاف ما مجموعه 20 من القوارض مع أدلة على التعرض لبكتيريا الطاعون في ساوث ليك تاهو، حسبما ذكرت الشبكة. 

غير أنه لم تكن هناك تقارير عن أمراض مرتبطة بالطاعون خلال تلك الفترة.

وقالت إدارة الصحة والخدمات الإنسانية في مقاطعة إلدورادو في بيان: "آخر حالات الطاعون المبلغ عنها في كاليفورنيا كانت حالتين بشريتين تعرضتا لقوارض مصابة أو براغيث في حديقة يوسمايت الوطنية في عام 2015".

وأضافت: "كلا الشخصين عولجا وتعافى. كانت هذه أولى الحالات البشرية المبلغ عنها في الولاية منذ عام 2006. "

في الشهر الماضي، أعلن مسؤولو الصحة العامة في كولورادو أن اختبارًا لسنجاب كان إيجابيًا للطاعون الدبلي، وهي الحالة الأولى من نوعها في الولاية هذا العام.

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة، هناك ما متوسطه سبع حالات طاعون بشرية فقط في السنة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن معدل الوفيات يقدر بين 8 في المائة و10 في المائة.